البعثة الإيرانية في فيينا تنتقد الإجراءات الأميركية في عرقلة مسار تنمية البلدان

لندن/1 تموز/يوليو/إرنا- أصدرت البعثة الإيرانية لدى المنظمات الدولية في فيينا، بيانا خلال الإجتماع السابع والأربعين لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، انتقدت خلاله الإجراءات الأميركية في عرقلة مسار التنمية المستدامة والشاملة للبلدان النامية.

ورحبت البعثة الإيرانية في فيينا خلال بيانها بانضمام الأعضاء الجدد لا سيما فلسطين الى منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)؛ داعية الأمانة العامة لليونيدو والدول الأعضاء لمساعدة فلسطين في مسار تحقيق التنمية الصناعية. 
وأدانت البعثة بشدة في نص بيانها الحظر المالي والإقتصادي اللا قانوني وأحادي الجانب لأميركا وبعض الدول الأخرى ضد بعض الدول الأخرى الذي ينبثق عن نوايا وأغراض سياسية؛ معربة عن قلقها الشديد حيال التبعات السلبية الناجمة عن هذا الحظر على تعاون الدول مع اليونيدو وتنفيذ مشاريع مشتركة مع هذه المنظمة.
ووصف البيان، الإنسحاب أحادي الجانب واللاقانوني لأميركا من الإتفاق النووي وإستمرار الحظر اللا مشروع لها ضد إيران بالإرهاب الإقتصادي؛ مما يعرقل عمل اليونيدو بمسؤولياته المحددة في دعم أعضاءه.
وفيما أدانت بشدة البعثة الإيرانية لدى المنظمات الدولية في فيينا خلال بيانها إجراءات لا قانونية من هذا القبيل التي تعد إنتهاكا سافرا للقوانين وحقوق الإنسان الدولية، طالبت المجتمع الدولي لإتخاذ الحلول والتدابير القانونية اللازمة للحد من هكذا إجراءات متغطرسة.
إنتهي**أ م د


 

تعليقك

You are replying to: .
5 + 4 =