المركز الدولي للقانون الجنائي الإيراني يطالب ببحث موضوع جرائم الحرب في اليمن

طهران/ 2 تموز/ يوليو/ ارنا - ناشد مركز القانون الجنائي الدولي في إيران، المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، البدء في تقييم أولي لجرائم الحرب في اليمن.

ووفقا لموقع المعلومات الدولي التابع لمركز القانون الجنائي الدولي في ايران. فقد ارسل المركز تقريرا يحتوي على ووثائق تؤكد ارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين اليمنيين ارتكبها "التحالف الذي تقوده السعودية" وأرسل إلى "مكتب المدعي العام" في "المحكمة الجنائية الدولية" في لاهاي بهولندا بهدف ايصال صوت ضحايا جرائم الحرب في اليمن الى اسماع العالم ولتقديم الجناة الى المحاكم الدولية.
كما يحتوي التقرير ادلة قانونية دامغة طبقا لموازين محكمة الجزاء الدولية ، الامر الذي يمنح المحكمة الصلاحية القانونية لبدء التحقيق في جرائم الحرب التي ارتكبت في اليمن منذ عام 2015 .

واشار بيان المركز الدولي الايراني للقانون الجنائي الى ان المطلوب من مجلس الأمن الدولي وطبقا لصلاحياته في الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة ان يبادر باحالة مرتكبي جرائم الحرب في اليمن الى المحكمة الجنائية الدولية لكنه لايفعل ذلك بسبب التدخلات السياسية في شؤونه ، وبالتالي لابد ان تقوم المحكمة الدولية من جانبها بجمع المعلومات والأدلة حول جرائم الحرب التي يرتكبها التحالف السعودي في اليمن وتهيئة السبل القانونية لتقديم مرتكبي هذه الجرائم الى العدالة.

يذكر انه وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة للتحالف السعودي منذ 26 مارس2015 ، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75% من عدد السكان، إلي المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون علي وجبتهم القادمة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =