٢ يوليو ٢٠١٩ - ١٧:٥٨
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر 83378822
٠ Persons
قيادات فلسطينية تؤكد على ضرورة توحد جبهات المقاومة ضد الغطرسة الصهيونية

غزة/ 2 تموز/ يوليو/ إرنا-في الوقت الذي يهدد رئيس حكومة العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو قطاع غزة بشن عدوان جديد ردا على اطلاق البالونات الحارقة تجاه مستوطنات القطاع تقصف طائرات العدو دمشق ليؤكد على أنه الكيان الصهيوني هو عدو الأمة المركزي.

وقال نتنياهو: “إننا قد نضطر إلى شن عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة وما يرشدني هو شيء واحد فقط وهو أمن دولة إسرائيل”.

وتؤكد قيادات في فصائل المقاومة الفلسطينية أن العدو الصهيوني في مأزق ويحاول الخروج منه بالتلويح بشن عدوان جديد على الشعب الفلسطيني في القطاع.

ويقول "هاني الثوابتة" القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن "التهديدات الصهيونية لم تتوقف علة مدار السنوات الماضية ويلوح بها العدو الصهيوني في كل وقت وحين ويمارس الاجرام بحق شعبنا للالتفاف على نضال شعبنا ومحاولة منه لوقف مسيرات العودة وكسر الحصار".

ويشدد الثوابتة أن هذه الوسيلة النضالية حق للشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، مؤكدا على أن الشعب الفلسطيني سيواصل نضاله من كل كل أشكال المقاومة بما فيها مسيرات العودة طالما هذا العدو يحتل الارض الفلسطينية.

وكان اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس تلقى اتصالا من المبعوث الاممي نيكولاي ملادينوف لبحث جهود التهدئة الجمعة الماضية، وسط تأكيد على ضرورة الزام الاحتلال الصهيوني بتنفيذ بنود الاتفاق.

وفيما يتعلق بالعدوان الصهيوني على سوريا، قال القيادي في الجبهة الشعبية إن العدو الصهيوني يحاول أن يصور للجبهة الداخلية أنه يوجه ضربات للمقاومة لكن محور المقاومة والجيش العربي السوري وكل الاحرار يتضامنون ويتكاتفون مع سوريا الحرة أمام هذه الغطرسة الصهيونية.

بدوره، اعتبر الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني على سوريا هو استمرار لعدوانه على كل المنطقة العربية في غزة وفلسطين ولبنان وسوريا.

وقال قاسم إن هذا يؤكد أن الاحتلال الصهيوني هو العدو المركزي للامة"، مؤكدا على ضرورة توحد كل جبهات المقاومة ضد الاحتلال لكسر عنجهيته.

انتهی**387**1110
 

تعليقك

You are replying to: .
3 + 8 =