روحاني : طهران تمتلك ارادة جادة لتعميق وتنمية العلاقات مع يريفان

طهران / 3 تموز / يوليو / ارنا – اكد رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني، على ضرورة تطوير التعاون بين طهران ويريفان وبما يشمل المجالات السياسية والاقتصادية والدولية؛ مضیفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمتلك ارادة جادة في ترسيخ علاقات متنامية مع جمهورية ارمينيا الصديقة والجارة.

واضاف روحاني، خلال استقباله اليوم الاربعاء نائب رئيس وزراء ارمينيا "مهر غريغوريان"، قائلا : ان الشعب الايراني تجمعه اواصر تاريخية وثقافية مميّزة وحميمة مع الشعب الارميني؛ واضاف ان البلدين فضلا عن علاقات حسن الجوار يتمتعان بطاقات وفيرة لتعزيز التعاون بينهما.
كما نوّه رئيس الجمهورية بالفرص المتاحة للتعاون في مجالي الطاقة والكهرباء بين طهران ويريفان وسائر بلدان المنطقة؛ مصرحا في هذا اللقاء : نحن بإمكاننا النهوض بمستوى العلاقات  الثنائية من خلال التسريع في وتيرة تنفيذ مشاريع الطاقة والكهرباء والنقل المشتركة بين البلدين. 
وفي معرض الاشارة الى اهمية التعاون في مجال ترانزيت السلع بين طهران ويريفان، قال : نحن نرغب في ربط منطقة الخليج الفارسي بالبحر الاسود؛ واحد السبل المتاحة لتحقيق هذا الهدف يكمن في طريق "ايران، ارمينيا وجورجيا" (البري)، والذي يسهم في تعزيز العلاقات الثنائية الايرانية والارمينية وايضا العلاقات مع سائر دول المنطقة.واكد رئيس الجمهورية، انه رغم الحظر الامريكي الجائر ضد ايران، يمكن لطهران ويريفان النهوض بمستوى العلاقات وتعزيز التعاون بينهما.
وتابع : ان العلاقات الاقتصادية تعتمد على التعامل المصرفي ونحن قادرون من خلال اعتماد العملة الوطنية العمل على تسهيل وتسريع مسار التعاون التجاري بين ايران وارمينيا.
وفي جانب اخر من تصريحاته لنائب رئيس وزراء ارمينيا الزائر والوفد المرافق له، اكد روحاني حرص طهران في مواصلة علاقاتها مع منطقة اوراسيا؛ قائلا : لقد صادق مجلس الشورى الاسلامي على وثيقة التعاون مع اتحاد اوراسيا، ونحن نرى بان التعاون التجاري بين ايران وبلدان هذه المنطقة فرصة مناسبة لنا؛ كما ان ارمينيا تضطلع بدور جيد في هذا الخصوص.
الى ذلك، اعرب نائب رئيس وزراء ارمينيا عن سعاده لزيارة ايران؛ واصفا هذه الزيارة بانها ناجحة كثيرة وتصب في مسار التعاون الثنائي بين البلدين.
واكد غريغوريان خلال اللقاء مع روحاني، ان مباحثاته مع المسؤولين الايرانيين حول قضايا الطاقة والتجارة ونتائج الاتفاقات الموقعة خلال هذه الزيارة ستظهر قريبا.  
واشار نائب رئيس وزراء ارمينيا الى تسلّم بلاده الرئاسة الدورية لاتحاد اوراسيا؛ مؤكدا ان يريفان سبذل قصارى جهدها خلال هذه الفترة لتوسيع التعاون بين ايران والدول الاعضاء في الاتحاد.  
ونوّه غريغوريان بفرص التعاون المتاحة للبلدين ولاسيما في مجالات الطاقة والنقل والتجارة؛ وقال : انني على يقين بان كافة البرامج والاستثمارات المشتركة ستدخل حيز التنفيذ وبما يسهم في توسيع وتعميق العلاقات الثنائية.
كما طمأن المسؤول الأرميني الجانب الايراني في هذا اللقاء أن بلاده تولي اهمية الى سلامة البيئة ومياه نهر ارس؛ مبينا ان  حضور وزير البيئة الارميني ضمن الوفد المرافق له مؤشر على ذلك.
وفي الختام ثمّن غريغوريان تعامل الجمهورية الاسلامية الايجابي  مع المواطنين الارمن.
انتهى ** ح ع             

تعليقك

You are replying to: .
4 + 4 =