مباحثات ايرانية - روسية حول مستقبل التعاون النووي بين البلدين

موسكو / 3 تموز / يوليو / ارنا – اصدرت السفارة الايرانية في موسكو، اليوم الاربعاء، بيانا اشارت فيه الى مباحثات مساعد رئيس الجمهورية، رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية علي اكبر صالحي مع رئيس شركة "روس اتم" الحكومية الروسية آلكسي ليخاتشوف في مجال الطاقة النووية السلمية والآفاق المستقبلية للتعاون الثنائي بين البلدين.

وافادت السفارة الايرانية، ان الجانبين اصدرا بيانا في ختام مباحثاتهما بموسكو اليوم، فيما يلي نصه : 
-    لقد بدأ رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية الدكتور علي اكبر صالحي زيارة عمل، من 1 لغاية 3 تموز / يوليو الحالي، الى روسيا وذلك في ضوء الاتفاق السابق بينه ومدير عام شركة الطاقة النووية الروسية (روس اتم) الكسي ليخاتشوف.
-    استعرض الدكتور صالحي والسيد ليخانوف خلال مباحثاتهما القضايا ذات الصلة بجدول اعمال التعاون في مجال الطاقة النووية السلمية بين طهران وموسكو.
-    حضر هذه المباحثات السفير فوق العادة ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية المفوض (لدى روسيا) مهدي سنائي، الى جانب السفير فوق العادة ومندوب الاتحاد الروسي المفوض (لدى ايران) لوفان جاغاريان.
-    رئيسا الصناعات النووية في كلا البلدين ركزا بشكل خاص على الظروف المعقدة الناجمة عن القرارات الاحادية الامريكية بشأن خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) والبرنامج النووي الايراني.
-    كما اكد الجانبان ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي وتنفيذ تعهداته بواسطة جميع اعضاء هذا الاتفاق.
-    الدكتور صالحي استعرض والسيد ليخاتشوف تنفيذ مشروع انشاء محطة بوشهر النووية (جنوب ايران)؛ حيث اعربا عن ارتياحهما ازاء الانجازات المحققة في هذا المشروع واتفاق الجانبين على تنفيذ المشروع في اطار القوانين الدولية.
-    واكد الجانبان الايراني والروسي، على مواصلة المباحثات الثنائية. 
هذا، واشار البيان الى ان رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية تفقد خلال زيارته الحالية لروسيا، منشئات الصناعة النووية الروسية المتعلقة بمفاعلات VVER.
انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =