الفرقاطة "فينسنس" احرقت بنيرانها ركاب طائرة الايرباص الايرانية في ذكرى استقلال اميركا

طهران / 4 تموز / يوليو /ارنا- كتب المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي تغريدة في ذكرى اسقاط الفرقاطة الاميركية "فينسنس" بصاروخ طائرة الايرباص التابعة للخطوط الجوية الايرانية "ايران اير" عام 1988.

وجاء في التغريدة: انه في ذكرى استقلال اميركا احرقت الفرقاطة "فينسنس" بنيرانها ركاب طائرة الايرباص الايرانية.

واضاف ربيعي: لقد منحوا بوقاحة قائد الفرقاطة نوط شجاعة وقال بوش في حينه بانه لن يعتذر.

وتابع المتحدث: ان ترامب هو تكامل لهذه الصورة الاميركية وفي الحقيقة لو كانت عندما قدرة الردع فهل كانوا يتصرفون بمثل هذه الوقاحة ؟.

يذكر انه في صباح يوم 3 تموز عام 1988 استهدفت الفرقاطة الاميركية "فينسنس" بصاروخ طائرة الايرباص الايرانية فوق مياه الخليج الفارسي بعد اقلاعها بـ 7 دقائق من مطار بندرعباس جنوب ايران وهي في رحلة لها الى دبي في الامارات العربية المتحدة، ما ادى الى اسقاطها واستشهاد ركابها البالغ عددهم 290 شخصا من ضمنهم 46 من رعايا الامارات ويوغسلافيا وباكستان والهند وايطاليا.

وكان ضمن الركاب 66 طفلا تحت 13 عاما و 53 سيدة و16 طاقم الطيران.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 14 =