اسلام اباد حريصة على التعاون التجاري مع طهران رغم الحظر الامريكي الاحادي

اسلام اباد / 4 تموز / يوليو / ارنا – اكد مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون التجارية والصناعية "عبد الرزاق داوود"، ان الحظر الامريكي احادي الجانب يشكل عقبة اساسية في مسار التعامل المصرفي بين اسلام اباد وطهران، قائلا في الوقت نفسه ان باكستان ورغم المشاكل الراهنة تحرص بصدق على تعزيز علاقاتها التجارية مع ايران.

تصريحات المسؤول الاقتصادي الباكتساني هذه، جاءت خلال حوار خاص مع مراسل "ارنا" في اسلام اباد وذلك على ضوء زيارة وزير الصناعة والتعدين والتجارة الايراني والوفد الاقتصادي المرافق له الى باكستان للمشاركة في اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين.
واكد عبد الرزاق داوود ان الجانبين سيبحثان بصورة تفصيلية في اطار اجتماع اللجنة المشتركة (اليوم الخميس) سبل تعميق العلاقت التجارية والاقتصادية بينهما؛ مبينا ان الاجتماع السابق لهذه اللجنة عقد باستضافة طهران قبل اربعة اعوام واليوم بعد مضي فترة طويلة يلتئم اجتماعها الثامن في اسلام اباد.
وتابع، ان عقد الدورة الثامنة من المباحثات المشتركة بين البلدين تحقق نتيجة للمشاورات التي جرت خلال اللجنة التجارية والاقتصادية المشتركة في طهران.
واشار الى ان التعامل التجاري بين ايران وباكستان شهد تراجعا خلال الفترة الاخيرة ليبلغ اليوم نحو 400 مليون دولار سنويا؛ مؤكدا ان هذا الحجم لا يليق بمستوى البلدين الجارين والكبيرين.
وتطلع المسؤول الباكستاني الى اجراء مباحثات بناءة مع وزير الصناعة الايراني والوفد المرافق خلال اجتماع اللجنة المشتركة اليوم، لكي يتوصل الجانبان الى آليات فاعلة من اجل تعزيز النشاطات التجارية بين البلدين.
ويرى عبد الرزاق داوود، ان الاتفاق بشأن التجارة الفضيلية بين طهران واسلام اباد لم يتم تنفيذه بشكله الحقيقي؛ مضيفا ان باكستان تواجه تعريفة جمركية عالية في مجال تصدير منتجات النسيج والمعدات الجراحية وغيرها من السلع الى ايران.
وفيما نوّه برغبة البلدين في استمرار التبادل التجاري المشترك رغم وجود العقبات الراهنة، اكد ان المسؤولين في ايران وباكستان قادران على متابعة وحل هذه المشاكل.
وبحسب المسؤول الاقتصادي الباكستاني رفيع المستوى، ايران ترغب في زيادة منافذها الحدودية مع بلاده لكن لديها بعض الملاحظات حيال عدم تجاوب الجانب الباكستاني معها في فتح هذه المنافذ؛ مضيفا : نحن نقوم حاليا بدراسة هذا الامر وسيتم طرحه مع الجانب الايراني ومناقشة اليات التسريع في تدشين المنافذ الحدودية الجديدة.
وفي جانب اخر من تصريحاته لمراسل "ارنا"، تطرق عبد الرزاق داوود الى ظاهرة التهريب في المناطق الحدودية المشتركة بين ايران وباكستان؛ مؤكدا انها تضر بمصالح المنتجين المحليين.
وتابع : لقد تعهدت باكستان بالتصدي لمعضلة التهريب على المناطق الحدودية مع ايران، ونحن مستعدون لاجراء مباحثات مع المسؤولين الايرانيين في هذا الخصوص.
ونقل المسؤول الاقتصادي الباكستاني عن وزير الصناعة الايراني قوله في مباحثاته السابقة، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمتلك طاقات كبيرة في مجال تصدير الغاز السائل الصناعي (ال بي جي) الى باكستان؛ مؤكدا على رغبة بلاده في استيراد هذا المنتج من ايران لتلبية حاجاتها المتنامية في هذا الخصوص.
كما اشار الى الطاقات الكامنة في مينائي جابهار الايراني وغوادر الباكستاني لتعزيز التعاون التجاري بين البلدين؛ مؤكدا ان باكستان تحرص بكل جدّ وصدق على تعزيز وتطوير علاقاتها التجارية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وذلك رغم الحظر الامريكي الذي يعيق هذا المسار.
انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
6 + 10 =