٠٥‏/٠٧‏/٢٠١٩ ١٠:١٠ م
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر: 83382523
٠ Persons
عشرات المصابين جراء قمع الاحتلال الصهيوني مسيرات العودة في الجمعة الـ 65

غزة- 5 تموز- يوليو- ارنا-أصيب عشرات الفلسطيين بالرصاص الحي والاختناق جراء قمع قوات الاحتلال الصهيوني جمعة" بوحدتنا نسقط المؤامرة" ضمن مسيرات العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة اصابة ٣٠فلسطينيا بجراح مختلفة جراء اطلاق قوات الاحتلال وقنابل الغاز على المتظاهرين شرق القطاع، موضحة أن اثنين من المصابين وصفت جراحهم بالخطيرة.
ورجم المتظاهرون صورا لوزير خارجية البحرين بالاحذية منددين بموجات التطبيع مع الاحتلال الصهيوني.
وقال خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس إن "شعبنا في العيساوية وفي غزة وفي كل مكان قادر على إفشال مشاريع تصفية القضية الفلسطينية".

وأضاف الحية خلال مشاركته في مسيرات العودة أن "مؤتمر العار والتصفية في البحرين فشل منذ أن قاطعه شعبنا الفلسطيني".

واكد على استمرار الفعاليات السياسية والشعبية لإفشال صفقة القرن.

وقال الحية: "كلما ضاق على الاحتلال الخناق سياسيا أو عسكريا يلجأ لأساليب دنيئة يحاول من خلالها النيل من رموز شعبنا، مشددا أن "وعي شعبنا وحسه الوطني يكشف محاولات العدو بالمس من رموز شعبنا".

من جهتها، شددت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أن تحقيق الوحدة شرط لإسقاط المؤامرة وافشال مؤتمر البحرين ومنع تنفيذ مشروع السلام الاقتصادي بثوبه الامريكي الجديد.

وقال محمود خلف القيادي في الجبهة الديمقراطية وعضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة "بوحدتنا نوقف الهرولة والتطبيع العربي نحو الاحتلال..بوحدتنا وبمقاومتنا نوقف الاستيطان بالضفة الغربية..بوحدتنا ومسيراتنا المستمرة نحمي المسجد الاقصى وكنيسة القيامة من التهويد و دون ذلك فان الطريق ستبقى مفتوحة للعدو لتحقيق احلامه في اختراق المنطقة والتهام حقوقنا المشروعة..وسيبقى باب التطبيع العربي مع العدو مفتوحا على مصراعيه".

واكد خلف في اختتام فعاليات الجمعة ال 65 على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار كاداة شعبية بأدواتها السلمية لاستنهاض الحالة الوطنية لمنع اسقاط حق العودة وكسر الحصار الظالم عن قطاع غزة.

ودعا جماهير الشعب الفلسطيني الى المشاركة في فعاليات الجمعة ال66 القادمة تحت شعار (لا تفاوض لا صلح. لا اعتراف بالكيان).

ودعا الرئيس ابو مازن للقدوم الى غزة وعقد الاطار القيادي المؤقت لوضع حد للانقسام واستعادة الوحدة ومواجهة المؤامرة.

انتهي**٣٨٧**1110

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =