برلماني روسي : بريطانيا ارتكبت القرصنة البحرية عبر احتجازها لناقلة النفط الايرانية

موسكو / 7 تموز / يوليو / ارنا – قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الروسية - الايرانية "الكساندر باليشوك" : ان بريطانيا نقضت البند 2231 من بنود الاتفاق النووي عبر احتجازها لناقلة النفط الايرانية في مضيق جبل الطارق؛ واصفا هذا الاجراء بانه قرصنة بحرية.

واضاف باليشوك اليوم الاحد في حوار مع "ارنا"، "ان بريطانيا واحدة من الدول الموقعة على الاتفاق النووي وتعهدت بالمساهمة في تنفيذ هذا الاتفاق الدولي، لكنها انتهكت الاتفاق من خلال احتجاز هذه السفينة".
وتابع : لقد بريطانيا اظهرت عبر احتجاز ناقلة النفط الايرانية بانها خاضعة لسياسات امريكا المناوئة حول الاتفاق النووي.
وقال باليشوك : هكذا قرارات من شأنها ان تخلّ بمصداقية التصريحات الصادرة عن الحكومة البريطانية بشان تسوية النقاش حول برنامج ايران النووي.
واكد المسؤول البرلماني الروسي، على ان ناقلة النفط الايرانية لم تنتهك القوانين الدولية، وكانت محملة بالنفط عندما تم احتجازها الذي هو اشبه بقرصنة بحرية.
وشدّد على المجتمع الدولي بأن لايسمح لبعض الدول ان تمارس مخططاتها بهدف التصعيد ضد ايران.
واستطرد المسؤول البرلماني الروسي، ان موسكو لديها موقف واضح من هذه المغامرات وعبّرت عن ادانتها لهذا الاجراء، وطالبت بالافراج الفوري عن الناقلة الايرانية.
واشار باليشوك على قرارات الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الفترة الاخيرة بشأن تقليص التزاماتها ازاء الاتفاق النووي، قائلا : لقد علّقت ايران جانبا من تعهداتها الطوعية فيما يخص تخصيب اليورانيوم، بما لايشكل انتهاكا للقوانين الدولية؛ بل طهران لاتزال ملتزمة بتنفيذ هذا الاتفاق.
انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =