الإجراءات الأميركية العدائية ضد إيران أدت الى تأزيم الأوضاع بالمنطقة

موسكو/7 تموز/يوليو/إرنا- صرح مساعد رئيس لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ الروسي "فرانتس كلينتسوفيتش"، ان أميركا بدلا عن تسوية الأوضاع الناجمة عن (إنسحابها من) الإتفاق النووي، قامت باتخاذ مجموعة من الإجراءات العدائية ضد إيران وان هذه القضية بالذات تسببت في تأزيم الأوضاع بالمنطقة أكثر فأكثر.

وفي تعليق له اليوم الأحد حول زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم من قبل إيران أضاف فرانتس كلينتسوفيتش، ان هذا القرار كان متوقعا تماما وجاء اثر إنسحاب أميركا من الإتفاق النووي.
وتابع: من الطبيعي أنه من الممكن ألا تستسيغ الأطراف الأخرى للإتفاق هذه الخطوة الإيرانية؛ لكن إيران تدافع بالتأكيد عن أمنها وأنا أعتقد بأن التهديدات الأميركية ضد إيران غير مجدية في هذا المجال.
وأعرب كلينتسوفيتش عن قلقه بأن تتخذ أميركا مزيد من الإجراءات التصعيدية في منطقة الشرق الأوسط مما يؤدي الى تأزيم الأوضاع فيها أكثر مما هي عليه الآن.  
وقال: ان فترة تولي دونالد ترامب المهام الرئاسية في الولايات المتحدة، ستسجل على ذاكرة التاريخ تحت عنوان الحقبة التي إنعدم خلالها الإستقرار الستراتيجي للعالم. 
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =