دبلوماسي بريطاني : مجلس الحكام ليس معنيا بالتزامات ايران ازاء الاتفاق النووي

لندن / 7 تموز / حزيران / يونيو / ارنا – وصف سفير بريطانيا الاسبق لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "بيتر جنكينز" الطلب الذي تقدمت به امريكا بشأن عقد اجتماع طارئ لمجلس الحكام التابع لهذه الوكالة، حول النشاطات النووية الايرانية، بانه اجراء غير مناسب ولايتناغم مع مهام هذا المجلس.

وفي حوار مع ارنا اليوم الاحد، قال جنكينز : ان طلب امريكا بشان عقد اجتماع طارئ لمجلس الحكام يعيد الى ذهني احداث العام 2003 حيث اصرار "جون بولتون" على الترويج بان ايران خلافا للقرارات الخاصة بالضمانات لم تکشف عن بعض نشاطاتها النووية.
واضاف الدبلوماسي البريطاني ان بولتون كان يسعى فی حینه لتشديد الضغوط الدبلوماسية على ايران وجرّ القضية الى مجلس الامن الدولي.
وتابع : امريكا تحاول اليوم ايضا ممارسة ضغوط مشابهة بذريعة ان ايران اوقفت بعض التزاماتها المنضوية في الاتفاق النووي.
واوضح مندوب بريطانيا الاسبق في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ان التعهدات الايرانية المنصوصة في الاتفاق النووي تختلف عن موضوع "عدم الاتزام بالتعهدات الخاصة بالضمانات"؛ مبينا ان هذه القيود لا تحمل صفة قانونية ملزمة، كما انها لا تشكل التزامات كانت قد تعهدت بها (ايران) امام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وشكك جنكينز ان يكون عقد اجتماع مجلس الحكام بهدف ما يسمى بـ التحقق بشان عدم التزام ايران بالاتفاق النووي"، يشكل خطوة مناسبة.
وقال الدبلوماسي البريطاني السابق : اتمنى على اغلبية اعضاء مجلس الحكام ان يتفهموا هذا الامر وعدم اطلاق اي تصريحات او اتخاذ موقف حياله.
انتهى ** ح ع 
 

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =