٠٨‏/٠٧‏/٢٠١٩ ١٠:٠٣ ص
رقم الصحفي: 1862
رمز الخبر: 83386127
٠ Persons
قائد الجيش : ايران لاتريد الحرب مع أي بلد

طهران/ 8 تموز/يوليو/ارنا - قال القائد العام للجيش الايراني اللواء سيد عبدالرحيم موسوي ، أن الاعداء يحاولون القضاء على أهم منجز للثورة الإسلامية وهو الروح المعنوية العالية وعقيدة (نحن نستطيع) مضيفا ان ايران وكما اعلنت مرارا لاتريد الحرب مع اي بلد لكنها ستدافع عن نفسها بامتياز.

وأوضح اللواء موسوي ان الثورة الاسلامية وطوال أربعة عقود من عمرها المبارك تجاوزت تحديات عديدة وتمكنت في ظل قيادتها الحكيمة من تحقيق الرقي والازدهار وباتت نتاجاتها الفكرية والثقافية واستراتيجيتها الثورية مشهودة في ايران وخارجها.

واشار قائد الجيش الى بيان قائد الثورة الاسلامية السيد على الخامنئي في بداية العقد الخامس للثورة وتبيينه لحاضر ومستقبل النظام الإسلامي وقال ان ايران الاسلامية حققت في المجال الدفاعي انجازات وقدرات كبيرة ومتعددة لم تشهد لها البلاد مثيلا عبر تاريخها الطويل ، بحيث اصبحت القوة العسكرية للثورة الاسلامية خلال السنة الاولى من عقدها الخامس ذات دور محوري ومؤثر في منطقة غرب اسيا .

وتطرق قائد الجيش ، قائد مقر خاتم الانبياء للدفاع الجوي الى التهديدات التي وجهت للنظام والثورة الاسلامية خلال السنوات الاخيرة مشيرا الى ان القدرات التسليحية لم تكن كافية لمواجهة هذه التهديدات التي اعتمدت الحرب الناعمة في مجال الاعلام والفكر والعالم الافتراضي وبالتالي تم تطوير البيئة الدفاعية على جميع الاصعدة فضلا عن تنمية روح الايمان والعقيدة والبصيرة الدينية والثورية.

وأكد قائد الجيش الايراني ضرورة ان تعمل النخب ورزاد الثقافة على شحذ الروح الوطنية للدفاع عن البلاد ، موضحا ان ايران وكما اعلنت مرارا انها ليست بصدد الحرب مع أي بلد لكنها تعلمت الدفاع بشكل متمرس ، وبناء على توجيهات قائد الثورة فان زمن (اضرب واهرب) قد ولىّ ، ومن يضربنا اليوم ضربة واحدة سيتلقى عشر ضربات .

وتابع اللواء موسوي : على العدوان ان يعلم ان الشعب الايراني متفائل بثورته كثيرا ، وان العدو سيتلقى ردا موجعا على اي تعرض لايران.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 8 =