٠٨‏/٠٧‏/٢٠١٩ ٤:٠٢ م
رقم الصحفي: 1964
رمز الخبر: 83386944
٠ Persons
قائد الحشد الشعبي في الانبار : إحداثيات تصل عنا للأميركان عبر جواسيس

بغداد/8 تموز/يوليو/ارنا-أكد قائد عمليات الحشد الشعبي في محافظة الأنبار (غربي العراق)، قاسم مصلح اليوم الاثنين، "قيام بعض الجواسيس وضعاف النفوس بتسريب معلومات واحداثيات عن قطعات الحشد الشعبي في الانبار الى الأميركان الذين يتواجدون بكثافة داخل المحافظة".

وقال مصلح في تصريح صحافي، ان "الجيش الأميركي يستمر في محاولة التجسس على قيادة عمليات الأنبار للحشد الشعبي، وعلميات التجسس تجري عبر عملاء محليين ونحن على علم بها منذ عام بعد القصف الغادر الذي طال اللواء 41 في الحشد الشعبي على الحدود السورية العراقية".

وأضاف، ان "الحشد لا يبالي مطلقا بعمليات التجسس الغادرة وهو مستعد للتصدي لاي عدوان غادر يستهدف قياداته او امن العراق"؛ مؤكدا ان "الهدف من تلك العمليات الأميركية هو دعم المجاميع الإرهابية القريبة من سوريا".

وفيما يتعلق بفضيحة قائد عمليات الانبار "اللواء محمود الفلاجي" أوضح مصلح، ان "الملف تم ترحيله الى القائد العام للقوات المسلحة، و وزارة الدفاع ورئاسة الوزراء هي من تحقق في هذا الملف".

وكان تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري، حمّل قائد عمليات الأنبار اللواء الفلاحي مسؤولية سقوط شهداء بين صفوف الحشد الشعبي والقوات الأمنية على يد القوات الأمريكية في العراق خلال الفترة الأخيرة.

من جانبها، دعت لجنة الأمن والدفاع النيابية في البرلمان العراقي إلى غلق كل المنافذ البحرية والجوية والبرية أمام محمود الفلاحي وتقييد حركته كي لا يهرب خارج البلاد، مشددة على أنها ستستدعيه للتحقيق الاثنين.

وتناقلت وسائل الاعلام العراقية ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع محادثة هاتفية مسربة منسوبة لقائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي مع عميل للاستخبارات الأمريكية الـ "سي آي إيه" والتي تكشف تقديم إحداثيات بمواقع القوات الأمنية وعناصر الحشد الشعبي خاصة كتائب حزب الله، الى المخابرات الامريكية ليتم استهدافها.

انتهى**ع ص/ ح ع**

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =