الشرطة الاميركية تعاملت بصورة سيئة مع المنتخب الوطني الايراني للكرة الطائرة

نيويورك / 9 تموز / يوليو /ارنا- اعلن رئيس بعثة المنتخب الوطني الايراني للكرة الطائرة امير خوش خبر بان الشرطة الاميركية في مطار شيكاغو تعاملت بصورة سيئة وبعيدا عن بروتوكولات الضيافة مع المنتخب، مؤكدا بانه لا ينبغي ان تنظم اميركا السباقات الرياضية في ظل سلوكياتها هذه.

وفي تصريح ادلى به لوكالة "ارنا" اشار خوش خبر الى اننا شهدنا خلال العام الماضي مثل هذه التصرفات ايضا من قبل الاميركيين وقال، انه بناء على ذلك فقد وجهنا قبل التوجه الى شيكاغو رسائل الى الاتحاد العالمي للكرة الطائرة والاتحاد الاميركي للكرة الطائرة حذرنا فيها من مثل هذه التصرفات.

واشار الى انهم وعدوا بانه سوف لن تحدث اي مشكلة واضاف، انه لو كانت مثل هذه الامور تشمل الفرق الاخرى فلا اعتراض لدينا ولكن ان يتم التعامل مع ايران بهذه الصورة دون الاخرين ويعزلوا فريقها عن الفرق الاخرى بعد الخروج من الطائرة فهذا امر لا يمكن القبول به .

واوضح بان الظروف للمنتخب الوطني الايراني كانت سيئة جدا وانه تم عزلهم عن سائر المسافرين ومن ثم وجهوا لهم اسئلة عن سيرة حياتهم واسئلة غير طبيعية كمكان خدمتهم العسكرية او هل هنالك في العائلة من يعمل في الدولة وكذلك التدقيق في الهواتف النقالة وجميع الصور والرسائل التي لديهم في مواقع التواصل الاجتماعي.

واكد خوش خبر بان الاتحاد الايراني للكرة الطائرة وجه رسائل الى الاتحاد العالمي للكرة الطائرة واللجنة الاولمبية الدولية والاتحاد الاميركي للكرة الطائرة احتج فيها بشدة على تصرفات الاميركيين هذه التي لا تتناسب مع الروح الرياضية وان كانوا يعلمون بان شرطة بلادهم تتصرف بهذه الصورة فما كان ينبغي لهم استضافة البطولة.

وكانت ايران قد حلت في المرتبة الثانية في جدول الترتيب في الدور الاول لدوري الامم للكرة الطائرة وتاهلت الى المباريات النهائية حيث ستخوض منافساتها في اطار المجموعة الثانية مع البرازيل وبولندا، فيما تضم المجموعة الثانية اميركا وروسيا وفرنسا.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 3 =