٠٩‏/٠٧‏/٢٠١٩ ١١:٠٥ ص
رقم الصحفي: 1870
رمز الخبر: 83387934
١ Persons
قائد الثورة الإسلامية يعزي بوفاة آية الله الحسيني الشاهرودي

طهران / ۹ تموز/ يوليو / ارنا – عزّى قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي خامنئي بوفاة اية الله سيد محمد الحسيني الشاهرودي.

وعزّى سماحته بوفاة العالم المجاهد اية الله الحاج السيد محمد الحسيني الشاهرودي رحمة الله عليه، وذلك ضمن بيان أصدره اليوم الثلاثاء معرباً فيه عن تعازيه لاسرته الكريمة وذويه ومحبيه، سائلاً المولى عز وجلّ الرحمة للفقيد ولأسرته الصبر والسلوان.

وقد توفي العالم الجليل آية الله السيد محمد الحسيني الشاهرودي نجل آية الله العظمى السيد محمود الشاهرودي، يوم الاحد  الماضي في طهران.

 نبذة عن حياته

ولد آية الله السيد محمد الشاهرودي ولد ، في شهر جمادى الأولى عام 1344 هـ في النجف الاشرف ونشأ في أسرة تعتبر من أكثر الأسر العلمية في النجف تديّناً وتقوى، فإن والده المرحوم آية الله العظمى الحاج السيد محمود الحسيني الشاهرودي (قدس) وهو غنيّ عن التعريف حيث كانت هذه الشخصية الكبيرة معروفة عند الجميع بالعدالة والتقوى والزهد والورع والفقاهة، وقد تولّى ولسنوات طويلة بعد وفاة المرحوم آية الله العظمى السيد ابو الحسن الاصفهاني (قدس) الزعامة الدينية والعلمية للحوزات العلمية وعالم التشيع.

وقد نقل عن المرحوم آية الله العظمى السيد محمود الشاهرودي (قدس) أنه قال: « لم أبعد عني السيد محمد حتى بلغ سن الواحد والعشرين».

وقد غرس الفقيد السيد الشاهرودي(قدس) التعاليم الاسلامية وأحكام الحلال والحرام في قلوب أبنائه بحيث أصبح يضرب بهم المثل في تطبيق الأخلاق والأحكام الإسلامية..

الهجرة للحوزة العلمية في قم المقدسة

على أثر إخراجه من النجف الاشرف من قبل نظام البعث الحاكم وترحيله إلى الجمهورية الاسلامية في ايران عام 1400 هجرية، استقّر به المقام في مدينة قم المقدسة وفيها تابع جهوده العلمية التي عهدها من قبل وواصل محاضراته في الفقه والاصول وتربية طلبة العلوم الدينية وتهذيبهم بالصورة اللائقة، وصار منشأ للكثير من الخيرات والبركات والخدمات ومعالجة المشاكل الشرعية والاجتماعية.

انتهى**م م**۱۰۴۹
 

تعليقك

You are replying to: .
6 + 10 =