١٠ يوليو ٢٠١٩ - ٢٠:٣١
رقم الصحفي: 1861
رمز الخبر 83390671
٠ Persons
كمالوندي : اميركا تقوم بمحاولات سياسية يائسة ضد ايران

طهران/10 تموز/يوليو- قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية "بهروز كمالوندي" : ان الاميركان يسعون للتحشيد (الدولي) ضد ايران من خلال طرح مزاعم بانها تسعى وراء الحصول على السلاح النووي، كما تمارس الضغوط على البلاد في سياق محاولاتها السياسة اليائسة والعقيمة.

وفي تصریح له اليوم الاربعاء خلال ندوة بحضور اعضاء المجلس الاعلى للمحافظات في ايران، اضاف كمالوندي ان هؤلاء (الاميركان) يروجون بان ايران تسعى وراء امتلاك السلاح النووي لكن تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية تظهر جليا بان هذا الكلام ليس سوى اكذوبة ونحن نبرهن باننا لانسعى وراء امتلاك هذا السلاح.
واكد ان دولة مثل ايران بطاقاتها وقدراتها الاستراتيجية والامنية وتاريخها الحضاري العريق لاتحتاج الى السلاح النووي وان الجمهوريه الاسلاميه الايرانية لم ولن تسعى وراء هذا النوع من السلاح.
واشار المتحدث باسم المنظمة الوطنية للطاقة الذرية الى اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذريه اليوم بطلب الولايات المتحدة، وقال ان كل عضو من الاعضاء الـ35 للوكالة بامكانهم ان يقدموا طلبا لعقد اجتماع طاريء وان تقديم الطلب لعقد مثل هذا الاجتماع لايشكل امرا هاما في حد ذاته.
كما نوه الى ان الولايات المتحدة قدمت الطلب لعقد اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بوحدها؛ مبينا ان هناك معايير في مجلس الحكام؛ ومتسائلا : ماذا ترمي واشنطن من هذا الاجتماع، واي بندا انتهكته ايران بزعم امريكا؟!
وقال كمالوندي : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها مطالب في اطار الحقوق المنصوصة في الاتفاق النووي؛ ايران تتمتع بقدرات وطاقات تمكنها من التغلب على المشاكل.
وصرح ان الاميركان يسعون للتحشيد (الدولي) ضد ايران من خلال طرح مزاعم بانها تسعى وراء الحصول على السلاح النووي، وممارسة الضغط عليها لكن يوجد هناك اجماع بين المسوولين الايرانيين لمعالجة القضايا الموجودة.
واكد ان تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية اظهرت بان ايران نفذت تعهداتها.
وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية طرحت في مرحلة فكرة "القليل امام القليل" بيد سمعنا بان اميركا تريد الانسحاب من خطة العمل المشترك الشاملة وهي قضية اخطات اميركا بشانها تماما.
واضاف: نحن توقعنا هذه الاحتمالات وحددنا خيارات حيث كانت الخطوة الاولي حول مخزون اليورانيوم المخصب بنسبة 3.67 والبالغ وزنه 300 كيلوغرام وثم مخزون الماء الثقيل الذي عثرنا على اسواق بشانه ويقتضي علينا بان لانرحم من هذه الاسواق.
واردف القول : نحن لدينا ثلاثة محطات بشان التخصيب؛ المرحلة الاولى تتمثل في تخصيب اليورانيوم لمفاعلات الطاقة بمستوياتعديدة وقد الـ 4.5 بالمئة في مجال التخصيب حاليا.
وصرح المسؤول الايراني ان هناك مرحلتين اخريين؛ مبينا ان نسبة التخصيب ستزداد من خمسة بالمئة الى 20 بالمئة ومن ثم سيجتاز الـ 20 بالمئة.
واضاف ان عملية التخصيب بنسبة 20 بالمئة هي لتوفير الوقود المستخدم في مفاعل طهران للابحاث.
واشار كمالوندي الى ان منذ اليوم الذي اعلنا فيه بدء المرحلة الثانية فان الاجراءات بدات ايضا واعطيناهم مهلة حتى الساعة الثانية العشرة مساء من 7 تموز/يوليو وقلنا بان عمليتنا ستبدا بعدها وان الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبعد اخذها العينات ايدت عملية تخصيب اليوانيوم بنسبة 4.5 بالمئة.

**2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
8 + 10 =