١١‏/٠٧‏/٢٠١٩ ٥:١٧ م
رقم الصحفي: 1862
رمز الخبر: 83391668
٠ Persons
بامكان ماكرون أن يلعب دورا هاما في تخفيف التوترات

طهران/ 11 تموز/ يوليو/ ارنا - أكد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في فرنسا، على أن الدبلوماسية والحوار كانتا دائما الركائز الرئيسية للسياسة الخارجية الإيرانية، وقال أن الرئيس الفرنسي يمكن أن يلعب دورا مهما في الحد من التوترات.

وبالتزامن مع زيارة مستشار الرئيس الفرنسي لطهران والمحادثات التي اجراها مع المسؤولين الإيرانيين، كتب السفير الإيراني في باريس بهرام قاسمي، على تويتر: إن رئيس فرنسا، بصفته رئيس دولة أوروبية مهمة، ومن شركاء إيران التقليديين في العديد من المجالات السياسية والاقتصادية، ومع فهمه للمخاطر الدولية والإقليمية للموقف و استثماره لمكانة بلاده الدبلوماسية على الصعيد العالمي، يمكن أن يلعب دوراً هاماً في الحد من التوترات.

وقال قاسمي: إن طريق الدبلوماسية والحوار كان وسيظل دوما من الركائز الأساسية للسياسة الخارجية في إيران.

وقال ان السياسات أحادية الجانب  وعدم فهم الحقائق والتهديدات والعقوبات، من الأساليب التي عفا عليها الزمن والفاشلة مسبقا في عالم اليوم المترابط .

وكتب قاسمي في تغريدة اخرى: يواصل إيمانويل بون، المستشار السياسي للرئيس الفرنسي، مشاوراته السياسية بين إيران وفرنسا في الأشهر الأخيرة في طهران، حيث قدم رسالة من الرئيس الفرنسي إلى حسن روحاني، رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، كما التقى محمد جواد ظريف وعلي شمخاني وبحث حول التطورات والقضايا العالمية الهامة .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =