سفير إيران في اليابان: الاتفاق النووي لامعنى له بدون ضمان المصالح الوطنية

بكين/ 11 تموز/ يوليو/ ارنا - قال سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في اليابان، في محادثة مع محطة تلفزيونية يابانية، إن إيران سوف تمتثل لالتزاماتها بنفس مقدار ما يلتزم به الأعضاء الآخرون اي أوروبا وامريكا، مؤكدا ان طهران لاتريد الخروج من الاتفاق، لكن الاتفاق النووي الذي لا يتطابق مع المصالح الوطنية لإيران لا معنى له.

وقال السفير "مرتضى رحماني موحد"، اليوم الخميس في حديث مع قناة BS-TBS التلفزيونية اليابانية حول " المواضيع النووية لايران وكوريا الشمالية": نعتقد أن رفع مستوى التخصيب إلى 5٪ لا يعني اختراق الاتفاق النووي، إن رفع حجم التخصيب  واجتياز300 كيلوغرام من تخزين اليورانيوم، لايعتبر خرقا للاتفاق النووي، موضحا ان الاتفاق النووي نص انه اذا نقض أحد الاعضاء بالتزاماته، يمكن للآخرين الموقعين على هذه الاتفاقية أن يخفضوا أو يوقفوا بعض التزاماتهم، وبالتالي فإن التدابير الحالية لإيران، في إطار الاتفاق.

وردا على سؤال حول تباين سياسة الولايات المتحدة تجاه كوريا الشمالية وإيران، قال السفير رحماني موحد: إيران لا تمتلك أسلحة نووية ووقعت على الاتفاق النووي، يتضح من سياسة الولايات المتحدة أنها تفتقد المصداقية حول نزع الأسلحة النووية ، فنحن نواجه حاليا سلوكا أمريكيا متناقضا، فان إيران نفذت الاتفاق النووي، وايدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 15 تقريرا أداء ايران، لكن امريكا انسحبت من الاتفاق وأعادت فرص العقوبات .

و عن إمكانية الحوار مع ترامب قال السفير الإيراني في طوكيو: أن ترامب يسعى فقط لالتقاط صورة تذكارية، نحن لا نتفاوض مع أي شخص تحت الضغط.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 12 =