40 في المائة من بضائع السليمانية يتم توفيرها من إيران

طهران/ 12 تموز / يوليو/ إرنا – قال المستشار الزراعي في غرفة التجارة والصناعة والتعدين بمحافظة السليمانية في العراق "وصفي خليل اسماعيل" إن 40 بالمائة من بضائع السليمانية يتم توفيرها من الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وفي تصريح لوكالة "إرنا" للأنباء، قال اسماعيل إن العلاقات بين إيران ومحافظة السليمانية تعود إلى عهود قديمة، مضيفا أن بين إيران والسليمانية 360 كيلومترا من الحدود المشتركة، هذا إلى جانب أربعة منافذ حدودية بينهما يتم عبرها استيراد البضائع الإيرانية ثم يتم إرسالها إلى العراق.

وفي معرض إشارته إلى اشتراك حدود السليمانية مع حدود جنوب العراق خلال الأشهر الأخيرة، تابع وصفي اسماعيل أنه عندما كانت السليمانية مستقلة كانت التجارة مع إيران أسهل، لكن الآن أصبحت مطيعة لقرارات الحكومة العراقية في بغداد ولا يمكننا اتخاذ إجراء بشكل مستقل.

وقال إنه قبل عامين كانت 60 بالمائة من سلع السليمانية يتم توفيرها من إيران لكنها وصلت في الوقت الراهن إلى 40 في المائة.

وأوضح أن سبب انخفاض الواردات من إيران بأنه يكمن في تغيير السياسة العراقية وكذلك الحظر المفروض على طهران، مبينا أن الحكومة العراقية ومن أجل دعم انتاجها المحلي قللت من استيراد البضائع من الخارج كما فرضت رسوما على بعض المنتجات أيضا.

ورحب المستشار الزراعي في غرفة التجارة والصناعة والتعدين بمحافظة السليمانية في الختام باستثمار الشركات الإيرانية في محافظة السليمانية.

انتهى**ح ح**2041**

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =