الحرس الثوري يستهدف مقرات الارهابيين في المناطق الحدودية مع كردستان العراق

طهران / 12 تموز / يوليو /ارنا- استهدف الحرس الثوري مقرات الارهابيين في المناطق الحدودية مع كردستان العراق ما أدى الى مقتل واصابة عدد كبير منهم.

وافاد بيان صادر عن العلاقات العامة للقوة البرية للحرس الثوري اليوم الجمعة، إنه اثر الاعمال الارهابية التي نفذت خلال الايام الاخيرة من قبل الزمر المناهضة للثورة والمدعومة من قبل الاستكبار العالمي في مناطق بغرب وشمال غرب البلاد واستشهاد احد ابطال الحرس الثوري "حاصل احمدي" واثنين آخرين والمحاولات اليائسة الرامية لزعزعة الامن في محافظتي اذربيجان الغربية وكردستان وبعد التحذيرات التي وجهتها طهران لاقليم كردستان العراق لمنع الزمر الارهابية من استخدام المناطق الحدودية المشتركة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية منطلقا لاهداف التدريب والتنظيم وارسال الارهابيين للتسلل عبر المناطق الحدودية وتنفيذ عمليات ارهابية تستهدف الامن في ايران وبسبب عدم الاكتراث والتساهل الذي حصل في هذا المجال (من قبل سلطات اقليم كردستان العراق) لذلك فقد بدأ الحرس الثوري منذ يوم الاربعاء باستهداف المقرات الناشطة واماكن تواجد الزمر الارهابية المناهضة للثورة في هذه المناطق.

واضاف البيان: إن هذه العمليات التي نفذت بمشاركة الوحدات الصاروخية والطائرات المسيرة والمدفعية التابعة للحرس الثوري استهدفت المقرات الناشطة للارهابيين ما أدى الى تدميرها وقتل وجرح عدد كبير منهم حيث سيتم الاعلان لاحقا عن تفاصيل هذه العمليات.

واوضح البيان: إن تنفيذ هذه العمليات جرى بعد رصد استخباري دقيق من قبل وحدات الاستخبارات والعمليات لاماكن تواجد الارهابيين العملاء وتم استهداف الاهداف المحددة بدقة بالغة كما تم تصوير وتوثيق مراحلها.

واشار بيان الحرس الثوري الى محاولات الارهابيين لاستخدام سكان القرى كدروع بشرية، داعياً اهالي كردستان العراق الاباة الى الابتعاد عن أماكن تواجد المجموعات الارهابية وانتشارهم والعمل على طردهم، مؤكدا بانه مثلما تم التصريح مرارا فأن الامن القومي وصون الاستقرار والهدوء في اوساط الشعب الايراني لاسيما سكان المحافظات الحدودية هو بمثابة خط أحمر للقوات المسلحة ومنها القوة البرية التابعة للحرس الثوري التي لن تاخذ بالحسبان اي اعتبارات او حدودا بهذا الشأن وأنها ستستهدف الارهابيين في جميع اوكارهم وتقضي عليهم جراء ممارساتهم المخزية والاجرامية.

واضاف، ان المتوقع من اقليم كردستان العراق اخذ تحذيرات وتنبيهات الجمهورية الاسلامية الايرانية على محمل الجد وأن لا تسمح اكثر من هذا بان تتحول اراضيها الى ملاذ ومكان لتدريب واعداد وتنظيم الارهابيين لارتكاب الجرائم الارهابية وزعزعة الامن المستديم في البلاد.

يذكر ان قوات مقر "النجف الاشرف" التابع للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية تصدى يوم الاربعاء لخلية ارهابية كانت تعتزم التسلل الى البلاد عبر الحدود الغربية في منطقة جوانرود وقتلت عناصرها الخمسة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 4 =