الاجراءات الايرانية النووية ترد على التخبطات السياسية الغربية

موسكو / ۱۳ تموز / يوليو / ارنا – قال استاذ كلية الادارة الروسية البرفسور " فائل ايغباتوف" ان الاجراءات الايرانية بشأن الاتفاق النووي هي رد على التخبطات السياسية الاوروبية حيال هذا الاتفاق الدولي.

واضاف ايغباروف اليوم السبت في حوار مع وكالة ارنا ان القوى الاوروبية صعقت من الرد الايراني لانها كانت لاتتوقع هكذا اجراءات، مبينا ان امريكا بخروجها من الاتفاق النووي اثبتت انها لاتعير اهمية للاتفاقيات والمواثيق الدولية وان الاتحاد الاوروبي لم يبذل الجهود لعلاج هذا الخروج واكتفى بالاقوال بهدف شراء الوقت وخداع ايران.

وقال ايضا ان الدول الاوروبية لم تقم ولو بخطوات بسيطة بمساعدة ايران في بيع نفطها وتقديم التسهيلات المصرفية لعائداته في الوقت الذي تعهدت بذلك لايران ضمن الاتفاق النووي .

وبين استاذ كلية الادارة الروسية ان اوروبا ومن خلال ممارسة الضغط على ايران تسعى لاملاء شروطها عليها فهم يعرفون لغة المال فقط ولكن ايران تعتقد بالله ولذا فهي تلتزم بتعهداتها .

واعتبر ايغباتوف رفع مستوى تخصيب اليورانيوم هو حق لايران وقال ان ايران بحاجة الى الوقود النووي والتخصيب وذلك لمحطتها في بوشهر ومفاعلها في طهران.

واشار الاكاديمي الروسي الى توقيف ناقلة النفط الايرانية من قبل البحرية البريطانية واضاف ان هذا الاجراء البريطاني هو مخالف لجميع القوانيين الدولية والملاحة البحرية معتبرا اياه قرصنة بحرية.

انتهى**م م**۱۰۴۹

تعليقك

You are replying to: .
1 + 6 =