دول المنطقة مسؤولة عن حماية أمن الممرات المائية بالمنطقة

طهران/ 14 تموز/ يوليو/ ارنا - قال المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي حول احتجاز ناقلة النفط الإيرانية في مضيق جبل طارق : نحن نتابع ومن خلال الإجراءات القانونية موضوع احتجاز الناقلة الإيرانية من قبل القوات البريطانية؛ موضحا بان محكمة جبل طارق والإجراءات التي تتخذتها متأثرة بسياسات الحكومة البريطانية وليست حقيقية، ولم تحصل المحكمة على وثائق وأفرجت عن الطاقم.

وأضاف ربيعي في مؤتمر صحفي اليوم الاحد: إنه يمكن من خلال الأدلة التي قدمتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية والتدابير القانونية المنصوص عليها، وكذلك التصريحات الأخيرة للبريطانيين، التنبؤ أنهم سيتخلون عن  مطالبهم لأن وجهة السفينة ليست حيث أعلن البريطانيون.
وصرح ربيعي ان الاتحاد الأوروبي لايتفق مع البريطانيين حول احتجاز الناقلة، وبقى البريطانيون لوحدهم في هذه القضية، مضيفا إنهم يرسلون سفينة حربية إلى المنطقة، لكن نصيحتنا لهم هي ان يسمحوا لدول المنطقة بحماية الممرات المائية والملاحة البحرية.
وقال المتحدث باسم الحكومة عن مواقف الرئيس الامريكي تجاه إيران: ان ترامب تخلى عن 12 شرطًا للتفاوض مع إيران في الوقت الحاضر، ويصرح فقط بأن "إيران يجب ألا تنتج أسلحة دمار شامل"، ونحن اعلنا من جانبنا مرارا وتكرارا أن الجمهورية الإسلامية الايرانية تدين إنتاج واستخدام هذه الأسلحة، موضحا ان رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي، اعلن سابقا أنهم يبحثون عن أعذار لما يقولون.

انتهى**  2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =