قائد في الحرس الثوري: لا ينبغي ان يتحول اقليم كردستان العراق الى ملاذ للمعادين للثورة

مهاباد / 17 تموز / يوليو /ارنا- اكد قائد فيلق "شهداء اذربيجان الغربية" العميد حبيب شهسواري انه لا ينبغي ان يتحول اقليم كردستان العراق الى ملاذ للارهابيين المعادين للثورة لشن هجمات ضد ايران.

وقال العميد شهسواري في تصريح ادلى به لمراسل وكالة "ارنا" الثلاثاء، انه ليس من المقبول للجمهورية الاسلامية الايرانية بان يتحول اقليم كردستان العراق الى ملاذ للارهابيين المعادين للثورة ليتخذوه قاعدة للتخطيط وشن هجمات ضد ايران.

واضاف، ان القوى المعادية للثورة تتخذ قواعد لها داخل اراضي اقليم كردستان العراق وفي قلب الجبال وتقوم علنيا بتنفيذ عمليات تستهدف الجمهورية الاسلامية الايرانية وتضامن الدول الجارة.

واشار الى التصدي الحازم للاعمال الارهابية التي تقوم بها الزمر المناهضة للثورة واضاف، ان العبور من حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية سيتحول الى حلم ابدي للقوى المناهضة للثورة الا ان يتم العثور على جثثهم الهامدة في المنطقة.

واكد العميد شهسواري بان الحرس الثوري سيتصدى بكل قوة لاي استعراض للقوة قد تقوم هذه الزمر العميلة والماجورة غالبا للاستكبار العالمي ويجعل ذلك حلما بالنسبة لها.

ونوه الى حادثة بيرانشهر الارهابية واستشهاد 3 من قوات حرس الثورة الاسلامية وقال، ان الاعمال الارهابية هي اعمال غادرة لن تؤدي ابدا الى زعزعة الامن في البلاد.

واضاف، ان محافظة اذربيجان الغربية بحدودها المشتركة البالغة 967 كم مع الدول الجارة ووجود مختلف الزمر المعادية للثورة في محيطها تعد ضمن المحافظات الامنة في البلاد حيث يتم صون الامن فيها باقتدار من قبل القوات المضحية وحراس الحدود الاباة.

واكد العميد شهسواري بان العمليات الانتقامية قد نفذت ضد الزمرة التي نفذت العملية الارهابية الاخيرة في بيرانشهر والتي ادت الى استشهاد 3 من كوادر حرس الثورة وقال، ان اعداء الجمهورية الاسلامية والاسلام اينما كانوا في العالم فلن يكونوا بمامن من نيران قوات حرس الثورة والتعبئة وعليهم ان ينتظروا على الدوام تبعات تحركاتهم الحمقاء ضد قواتنا الباسلة.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
6 + 4 =