وزير خارجية تركمانستان يؤكد ضرورة إستمرار دعم عشق آباد وطهران لبعضهما الآخر 

طهران/17 تموز/يوليو/إرنا- أكد وزير خارجية تركمانستان "رشيد ميريدوف" ضرورة إستمرار بلاده والجمهورية الإسلامية الإيرانية في دعم بعضهما الآخر على صعيد المنظمات الإقليمية والدولية.

جاءت تصريحات ميريدوف خلال لقائه اليوم الأربعاء رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية-التركمانستانية "كوروش كرم بور حقيقي" والوفد المرافق في عشق آباد.
وأشار ميريدوف خلال اللقاء الى علاقات الصداقة العريقة القائمة بين تركمانستان وإيران.
وصرح، ان إيران كانت من أولى الدول التي إعترفت باستقلال تركمانستان؛ مؤكدا ان هذا الأمر يساعد كثيرا على تعزيز العلاقات الودية بين البلدين.
وأشار الى المواقف العديدة التي دعمت خلالها تركمانستان وإيران بعضهما الآخر على صعيد الأوساط والمنظمات الدولية في مختلف الظروف المستعصية والمعقدة؛ مؤكدا ان استمرار هذا الدعم الثنائي يؤدي الى تعزيز العلاقات الطيبة بين البلدين أكثر فأكثر.
وأضاف ميريدوف، ان تبادل الزيارات بين رئيسي جمهورية تركمانستان وإيران، وفر ظروفا جيدة لتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات ذات الإهتمام المشترك؛ مؤكدا ترحيب بلاده باستمرار الحوارات على الصعيد البرلماني والحكومي مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ مما يسهم في التسريع في إدخال الإتفاقات المسبقة بين رئيسي البلدين حيز التنفيذ. 
من جانبه، أكد كرم بور حقيقي ان تعزيز العلاقات مع دول آسيا الوسطى لا سيما دولة تركمانستان الجارة والمحاذية لإيران، تأتي في أولويات السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية.
وفي جانب آخر، أكد ضرورة النهوض بالعلاقات الإقتصادية بين إيران وتركمانستان بما يتلائم واالطاقات الهائلة المتوفرة لدى البلدين؛ معربا عن أمله في تشكيل اللجنة الإقتصادية المشتركة الإيرانية-التركمانستانية في أقرب وقت ممكن؛ مما يسهم في الرقي بمستوى العلاقات التجارية والإقتصادية للبلدين.
ولفت كرم بور حقيقي الى أن قطاعات الطاقة، والنقل والشحن والترانزيت، تعد من أهم مجالات التعاون بين إيران وتركمانستان؛ معربا عن أمله في تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين في هذه المجالات. 
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =