٢٠‏/٠٧‏/٢٠١٩ ١١:٢٠ ص
رقم الصحفي: 1870
رمز الخبر: 83402984
٠ Persons
سفير ايران في كوبا: امريكا تجد مصالحها في انهيار الاتفاق النووي

مادريد/ ۲۰ تموز / يوليو / ارنا –قال سفير الجمهورية الاسلامية لدى هافانا "رشيد بيات مختاري" في لقاء مع التلفزيون الوطني الكوبي ان امريكا وبعض حلفائها يجدون مصالحهم في انهيار الاتفاق النووي وفي الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة .

واستضاف برنامج " صباح الخیر" في التلفزيون الوطني الكوبي سفير الجمهورية الاسلامية وبحث معه الاتفاق النووي و انجازات الثورة الاسلامية لشعوب المنطقة والعالم والحظر الامريكي الاحادي الجانب ضد الشعب الايراني و الرد الايراني عليه والتهديدات الامريكية وكذلك العلاقات الثنائية بين الجمهورية الاسلامية وكوبا.

وفيما يتعلق بالاتفاق النووي قال بيات مختاري ان ايران بلد مسالم ومن دعاة الحوار واثبتت ذلك خلال مفاوضات ماراثونية استمرت لعامين مع الاتحاد الاوروبي وامريكا وفرنسا والمانيا والصين و بريطانيا تم التوصل الى اتفاق دولي لاستبباب الامن والسلام العالميين اكثر من ذي قبل .

واشار الى ان القوى الامبريالية تحاول اظهار ان ايران على انها تسعى لانتاج قنابل نووية مؤكدا انه وخلال المفاوضات اثبتنا ان هذا الادعاء هو كذب محض .

وقال ایضا ان التوصل الى الاتفاق النووي کان صعبا جدا ولكن الولايات المتحدة قبل عام خرجت منه ولكن كان الرد الايراني هو الصبر والتريث وان المسؤولين في ايران اعلنوها كرارا انه اذا التزمت الاطراف بالاتفاق فأن ايران ستلتزم به شريطة انهاء الحظر و الانتفاع اقتصاديا من الاتفاق.

وبين سفير ايران في هافانا ردا على سؤال حول توقيف البحرية البريطانية ناقلة النفط الايرانية في مضيق جبل طارق: مع الاسف الشديد ان امريكا وعددا من متحديها يعتقدون ان مصالحهم تكمن في الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة مشيرا الى اعتداء الطائرة المسيرة على المياه الاقليمية الايرانية ومواجهتها برد حاسم واسقاطها .

واضاف السفير الايراني اننا نعتبر توقيف الناقلة الايرانية قرصنة بحرية واعلناها مرارا ان السبيل الوحيد للتعامل مع الجمهورية الاسلامية هو احترام الشعب الايراني وحضارته التي تمتد لآلاف السنين.

وسأل مقدم البرنامج عن منجزات الثورة الاسلامية والعلاقات الثنائية بين كوبا وايران بعد مرور اربعين عام من انتصارها حيث اعتبر بيات مختاري المقاومة والاستقلال والاعتماد على الذات من اهم انجازات الثورة الاسلامیة للشعب الایراني وشعوب المنطقة والعالم.

وفيما يتعلق بالعلاقات الثنائية قال سفير الجمهورية الاسلامية في كوبا ان الشعبين تربطهما علاقات ودية وجيدة وفي جميع المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والتقنية مشيرا الى انعقاد ۱۷ اجتماعا مشتركا للجان الاقتصادية والعلمية بين البلدين والتوقيع على مذكرات تفاهم لتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية والعلمية والثقافية والتعليمية بين ايران وكوبا.

وخلال البرنامج تم عرض مقتطفات عن تاريخ وثقافة والاماكن السياحية في ايران.

انتهى**م م** ۱۰۴۹

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =