٢٠ يوليو ٢٠١٩ - ١٨:٠٧
رقم الصحفي: 2460
رمز الخبر 83403865
٠ Persons
مساعد وزير الخارجية : التعاون بين القوى الاقليمية في طور النمو

اسلام اباد / 20 تموز / يوليو / ارنا – قال مساعد وزير الخارجية الايراني، رئيس مركز الدراسات السياسية والدولية في الوزارة "سيد كاظم سجاد بور" : ان اليوم القوى العالمية لا تمتلك القوة على رسم العلاقات بين دول المنطقة، وانما القوى الاقليمية مثل الجمهورية الاسلامية الايرانية وباكستان وتركيا لديها فرص كبيرة للتعاون فيما بينها.

ويقوم سجاد بور حاليا بزيارة مدينة كراتشي الباكستانية للقاء الباحثين والمشاركة في ندوات عديدة بمراكز الابحاث لدى باكستان.
وفي تصريح لمراسل ارنا من كراتشي اليوم السبت، اشار مساعد الخارجية الى التطورات الكبيرة التي حدثت على صعيد العالم في مرحلة ما بعد الحرب الباردة (بين القوتين العالميتين الوحيدتين انذك امريكا والكيان السوفييتي السابق).
واكد ان العلاقات والتعاون بين دول المنطقة خلال الحرب البادرة كانت متاثرة بمصالح ورغبة تلك القوتين؛ مضيفا لكن في العقود الاخيرة حدثت تغيّرات على صعيد العلاقات الاقليمية والتي باتت خارجة عن ارادة القوى العالمية.
وتابع : ان هناك قوى اقليمية مثل الجمهورية الاسلامية الايرانية وباكستاان وتركيا التي تمتلك فرصا وظروف اوسع من اجل التعاون فيما بينها.
وحول زيارته الحالية والوفد المرافق له من مركز الدراسات السياسية والدولية لدى الخارجية الايرانية الى كراتشي، اكد سجاد بور ان الهدف من هذه الزيارة ياتي في اطار الجهود لتعزيز وتنمية العلاقات بين مراكز الدراسات والابحاث في كلا البلدين.
واشار مساعد وزير الخارجية، الى مباحثاته السابقة مع مركز ابحاث السلام والاستقرار والتنمية في باكستان، وايضا محادثاته الحالية في كراتشي بحضور وفد من تركيا في سبل التعاون على الصعيدين الوطني والدولي بين الدول الثلاث (ايران وباكستان وتركيا).
وتابع، ان مدينة اسطنبول التركية استظافت خلال العام الماضي مؤتمرا تحت عنوان التعاون بين الدول الثلاث؛ مبينا الدورة التالية لهذه المباحثات في كراتشي لقيت ترحيبا ملحوظا.
واعلن سجاد بور انه تقرر مواصلة هذه المباحثات في طهران وذلك بهدف تقريب المواقف والرؤى بين هذه الدول حيال القضايا الاقليمية وغيرها من الامور.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =