٢٠ يوليو ٢٠١٩ - ٢٠:١٢
رقم الصحفي: 2460
رمز الخبر 83404018
٠ Persons
الحرس الثوري : الناقلة البريطانية المحتجزة كانت برفقة فرقاطة حربية

طهران / 20 تموز / يوليو / ارنا – قال المتحدث باسم حرس الثورة الاسلامية "العميد رمضان شريف" : ان ناقلة النفط البريطانية كانت ترافقها فرقاطة حربية عندما اقدمت قواتنا وبكل حزم على ايقافها واقتيادها الى الميناء الساحلي لاتخاذ بعض الاجراءات القانونية بشأنها.

وافاد الموقع الاعلامي الالكتروني للحرس الثوري اليوم السبت، ان تصريحات العميد شريف هذه جاءت في سياق الكشف على تفاصيل واسباب ايقاف ناقلة نفط بريطانية (امس) في مضيق هرمز.
واوضح المتحدث باسم الحرس الثوري، ان الناقلة "ستينا ايمبرو" كانت برفقة فرقاطة حربية بريطانية وتسير باتجاه معاكس لتدخل مضيق هرمز وكان من المحتل ان تصطدم بسفن اخرى؛ وعليه فقد تم بناء على طلب منظمة الموانئ والملاحة البحرية في محافظة هرمزكان (جنوب ايران) احتجاز هذه السفينة بواسطة قطعة بحرية تابعة للمنطقة الاولى لبحرية الحرس الثوري.
وأضاف: ان الناقلة، وخلافا للقوانين والاتفاقيات البحرية، كانت قد أطفأت جهاز تحديد موقعها، وكانت تحاول دخول مضيق هرمز من الجهة المعاكسة اي من مسار الخروج، وبعد عدم الالتفات الى تحذيرات وتنبيهات الوحدة البحرية للحرس الثوري، وحتى مبادرتها بالمقاومة وكذلك تدخل الفرقاطة البحرية التابعة للقوة البحرية الملكية البريطانية التي كانت ترافق ناقلة النفط، وتحليق مروحيتين ومحاولة عرقلة عناصر بحرية الحرس من تنفيذ مهامهم، أمسكت قواتنا بزمام المبادرة بسرعة عملها، وأوقفت ناقلة النفط، وتم اقتيادها الى المرسى الساحلي لاجراء التحقيقات والاجراءات القانونية اللازمة.
وتابع : ان مراعاة القوانين والاتفاقات الدولية والبحرية بدقة، من قبل جميع الزوارق والسفن التي تريد المرور في الخليج الفارسي ومضيق هرمز، يضمن الحفاظ على الامن والاستقرار في هذه المنطقة الاستراتيجية.

وصرح العميد شريف : ان هذه القوانين لا تختص بهذه المنطقة، بل انها جارية في الممرات المائية الاخرى في العالم، ومن الطبيعي ونظرا للحساسيات الموجودة الناجمة من الانتشار الاستفزازي وغير المهني للقوات الاجنبية في هذه المنطقة، فإن تطبيق هذه القوانين يحظى بأهمية اكبر في هذا المجال.
وحذر من التصرف الاستعلائي والاستفزازي والتهديدي من قبل بعض السفن الاجنبية، وعدم الرضوخ لمراعاة القوانين الدولية البحرية؛ مؤكدا ان القوة البحرية للحرس الثوري والى جانب سائر القوات المسلحة وبالنيابة عن الشعب الايراني، تعمل بحزم في تطبيق القوانين الدولية وكذلك السيادة الوطنية في المياه الاقليمية في الخليج الفارسي ومضيق هرمز، ولن تسمح لتصرفات الاجانب غير العادية بالمساس بالمصالح الوطنية وكذلك امن هذه المنطقة باعتباره مطلبا عالميا.
واختتم المتحدث باسم حرس الثورة الاسلامية، قائلا : ان ناقلة النفط البريطانية المحتجزة، في  الوقت الحاضر تحت تصرف منظمة الموانئ والملاحة البحرية بمحافظة هرمزكان، وتجري مراحل التحقيق والمتابعة القانونية والقضائية بشأنها.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =