٢١ يوليو ٢٠١٩ - ١٦:٤٧
رقم الصحفي: 2460
رمز الخبر 83405348
٠ Persons
خرازي : العلاقات بين ايران وحماس آخذة بالتنامي

طهران / 21 تموز / يوليو / ارنا – وصف رئيس المجلس الستراتيجي للعلاقات الخارجية في ايران "كمال خرازي" العلاقات بين يران وحركة حماس بانها مهمة واخذة بالتنامي؛ قائلا : ان زيارة الوفد الفلسطيني الحالية الى طهران تؤكد على بقاء واستقرار التطلعات الفلسطينية ودعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لهذه القضية.

وفي تصريح له اليوم الاحد على هامش لقائه مع مساعد رئيس المكتب السياسي في حركة حماس "صالح العاروري" والوفد المرافق له، اشار خرازي الى المزاعم التي تدور حول هذه الزيارة؛ مؤكدا ان العلاقات بين ايران وحماس اخذة بالتنامي؛ مضيفا ان حماس تتمتع بقوة كبيرة في مجال الصمود والمقاومة.
وفي معرض الاشارة الى مباحثاته التفصيلية مع رئيس الوفد الفلسطيني الزائر اليوم، اوضح رئيس المجلس الستراتيجي للعلاقات الخارجية، انه تمت في هذا اللقاء مناقشة القضايا والمشاكل في القدس الشريف وغزة، والتنويه بروح المقاومة والصمود لدى اهالي القطاع؛ متطلعا الى تحقيق النصر النهائي في فلسطين بفضل مقاومة الشعب الفلسطيني وتناقل قيمها مع الاجيال القادمة في هذا البلد.
وشدّد خرازي على ان سياسات اعداء الاسلام وفلسطين في دعم "اسرائيل" الغاصبة، باتت واضحة والشعب الفلسطيني يعلم جيدا بهذه السياسات ولديه القناعة بضرورة التصدي لمؤامرات الاجانب.
ولفت المسؤول الايراني رفيع المستوى، الى ان الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته والسلطة الفلسطينية ايضا، اعرب عن رفضه لـ "صفقة القرن" واستنكر هذا المخطط؛ واصفا ذلك بانه احد نماذج صمود الفلسطينيين اليوم.
واكد خرازي، ان الامريكيين كشفوا عن اوراقهم اليوم وباتوا ينفّذون سياساتهم المساندة للكيان الصهيوني دون اي غطاء، وذلك خلافا لما كانوا عليه سابقا.
وتابع : ان القائمين على تنظيم اجتماع صفقة القرن (في البحرين) اقرّوا بفشل هذا الاجتماع؛ وهناك طبعا بعض الخائنين بحق القيم الفلسطينية الذين شاركوا في هذا الاجتماع، لكن معظم البلدان اعرضت عن الحضور؛ وبما يؤكد على فشل تلك الخطوة الامريكية.
الى ذلك، نوه العاروري بدعم ايران المستدام للقضية الفلسطينية؛ قائلا في لقائه خرازي : ان حماس تحرص دوما على الاشادة بمواقف الجمهورية الاسلامية في مساندة فلسطين.
واضاف مساعد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، ان ايران اظهرت مواقفها في حماية الشعب الفلسطيني على الصعيد الاقليمي والاوساط الدولية ايضا.
واعرب القيادي في حركة حماس عن ثقته بمواصلة المواقف المساندة للقضية الفلسطينية، لاسيما في الوقت الراهن، حيث محاولات امريكا الرامية الى تنفيذ مشروع ما يسمى بـ صفقة القرن" لغلق الملف الفلسطيني.
وخلص الى القول : نحن على يقين بان الجمهورية الاسلامية الايرانية بمكانتها واقتدارها الاقليمي والدولي لن تدخر اي جهد في الحؤول دون تنفيذ هذا المخطط.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =