٢٢‏/٠٧‏/٢٠١٩ ٩:٤٦ ص
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر: 83405466
٠ Persons
سياسي لبناني : العقوبات الأمریکیة إلى طريق مسدود

بیروت/21تموز/يوليو/ارنا- قال أمين الهيئة القيادية في حركة الناصرين المستقلين "مصطفی حمدان" : لقد حققت إیران الازدهار وهي تحت "العقوبات"؛ مضيفا أنه لهذا السبب سوف تصل "العقوبات الأمريكية" الحالية إلی طريق مسدود.

وأضاف حمدان في حوار مع وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "ارنا"، ان الواقع الإیرانی مهم جدا في المنطقة و مهم جدا بوجودها بین روسیا وأفغانستان والهند وباکستان ودول الخلیج الفارسي؛ هناک واقع جیوسیاسي لإیران بالتحدید لا یمکن لأحد بسهولة أن یکسرها لا بالاقتصاد و لا بالحرب العسکریة، و لهذا السبب أنا أنظر إلی هذا الموضوع بتفاءل لأن الثورة الإسلامیة اشتد عودها، و هذا ما أشار السید حسن نصر الله إليه بالقول أن أي إعتداء علی الثورة الإسلامیة في إیران سوف یکون له تبعات ضد الإسرائیلیین واليهود في فلسطین المحتلة.

وتابع بالقول: هناک متغیرات سوف تحصل في الشرق الأوسط و یمکن أن تکون الأزمة الاقتصادیة التي نمر فيها تأتي إلی بدایات حل و یتطلب ذلك بعض الوقت. إیران تعاني من الأزمة الاقتصادیة ونحن في لبنان أیضا نعاني، المعاناة شاملة في المنطقة، برأیي سوف تحصل بدایات حلول وصفقات والرئیس الأمریکی دونالد ترامب یحب هذه الصفقات و یتقنها.

وشدد بالقول أن الولایات المتحدة الأمیرکیة لیس غریب علیها استخدام السلاح الاقتصادي والمالي ضد الشعوب خاصة بوجود تاجر مثل ترامب علی رأس الدولة الأمیرکیة.

وفي جانب آخر من هذه المقابلة أشار إلى المشهد السیاسي في لبنان و قال: المشکلة السیاسیة الحالية في الطبقة السیاسیة الحاکمة هي معرکة رئاسة الجمهوریة. الجمیع یقدم دفتر التزاماته لمن یدیر سواء من الظاهر أو المخفي، حتی اليوم لم نجدهم حلول ملفا واحدا من الملفات التي یریدها المواطن في حیاته اليومیة.

نحن کنا نأمل کثیرا من وجود العماد میشیل عون رئیسا في قصر بعبدا ولکن الواقع الطائفي المذهبي اللبناني شل حرکته ولم یعد یستطیع کما یرغب الجمیع بناء وطن نحن فيه وأولادنا.

وحول ملف رسم الحدود بین لبنان و فلسطین المحتلة أوضح: انتهت هذه القضیة ووصلت إلی حائط مسدود، لیس من الجانب اللبنانی بل من الجانب الإسرائیلی لأنه استخدم هذه الوسیلة قبل الانتخابات في إسرائیل. "بنیامین نتنیاهو" کان یرید أن یستغل هذه المحادثات لیقوي واقعه الانتخابی و نحن رأینا مدی هشاشة واقعه.

وأضاف: إن حزب الله والرئیس بري کانوا یریدون أن یتعاطوا بإیجابیة مع هذا الأمر بحضور "دیفيد ساترفيلد" مندوب أمیرکا ولکن فجأة بعد الانتخابات الإسرائیلیة انتفت الحاجة إلی إعادة رسم الحدود و وصلت إلی حائط مسدود بسبب تسلط اليهود.

و حول التهدیدات الاسرائیلیة ضد لبنان، قال ما فهمته أنا کمصطفي حمدان العسکري وجزء من هذه المقاومة، هو أن إستراتیجیة مواجهة شاملة تترسخ عند العدو الإسرائیلي لا تتوقف عند حدود لبنان والجلیل المحتل وإنما تمتد الاحتمالية لزوال الاحتلال الإسرائیلی وجودیا من الشرق الأوسط في حال اندلاع الحرب.

وتابع قائلا: المقاومة بدت أقوی من أي وقت مضی علی تدمیر إسرائیل بالکامل وإعادتها إلی العصر الحجري.صواریخ المقاومة باتت أکثر دقة وقادرة علی استهداف کل إسرائیل من أقصی الشمال إلی إیلات في أقصی الجنوب. النقطة الأهم هي أنه لا یمکن أن یستفرد أحد بأي رکن من أرکان محور المقاومة والصمود في المنطقة، بدءا من طهران مرورا بالشام وبعض العراق ولبنان وفلسطین. الحرب التي کنا قد تعودنا علیها قد سقطت وقد أسقطها شباب المقاومة.

و في جانب آخر من الحوار قال: فرض العقوبات علی حزب الله لیس جدیداً، الأخطر أنها فرضت علی نائبین والبیان الذي خرج من وزارة الخارجیة الأمیرکیة یقول بأنهم یراقبون وزراء حزب الله في الحکومة اللبنانیة، أنا أتعجب من الذین یدعون السیادة والاستقلال ویرفعون هذه الشعارات لماذا یصمتون عن مثل هذه التصرفات.

و بشأن عرض إيران مساعدات للجيش اللبناني قال: إن قيادة الجيش اللبناني لا تتلقى الأوامر من الولايات المتحدة الأميركية بتاتا، عملية التسليح والدعم اللوجستي للجيش اللبناني تتحمل مسئوليته الحكومة اللبنانية، إذا الحكومة اللبنانية مجتمعة أقرت قبول تسليح الجيش اللبناني من إيران هل يستطيع قائد الجيش أن يقول أنه لا يريد سلاحا من إيران ؟ إذا قيادة الجيش اللبناني لا تتحمل مسئولية رفض التسليح المتطور والدعم من أي جهة كانت.

و أكد: الذي يعطل تسليح الجيش اللبناني هم عبيد و مأمورين لأميركا. قائد الجيش لا يرفض طائرات هجومية وصواريخ كالتي تمتلكها المقاومة بل على العكس يتقبل ذلك.

و تعليقا على موضوع اللاجئين السوريين في لبنان أوضح : إن الولايات المتحدة تستخدم اللاجئين ليس فقط في لبنان بل في المنطقة العربية و في تركيا لتحسين شروط الهزيمة في سوريا، و الدليل إنما حصلت المبادرة الروسية في حل مشكلة اللاجئين في لبنان أفشلها الأميركيون عبر الجمعيات التي أرسلوها من قبل الأمم المتحدة، في الماضي كان يعيش السوريون في مخيمات لا تملك أبدا مقومات الحياة وعندما بدأ الكلام جديا عن إعادتهم إلى سوريا دخلت هذه الجمعيات وصنعت لهم بيوتا، والفضيحة الأخيرة أن هذه الجمعيات يمدون لبعض المخيمات بنى تحتية إلى نهر الليطاني وكشفتها وزارة البيئة.

انتهی**1110**2041**

تعليقك

You are replying to: .
3 + 7 =