العاروري يؤكد على تضامن حماس مع الجمهورية الاسلامية في مواجهة العداء الامريكي

طهران / ۲۲ تموز / يوليو / ارنا -اكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية "صالح العاروري" على تضامن حماس مع الجمهورية الاسلامية، في مواجهة الاجراءات المعادية الامريكية والكيان الصهيوني ضد الجمهورية الاسلامية والحظر والتهديدات؛ قائلا : ان اي خطوة عدائية ضد ايران هي مناوئة لفلسطين ومحور المقاومة.

 وافاد المركز الاعلامي لمكتب قائد الثورة الاسلامية، ان سماحته استقبل صباح اليوم الاثنين وفد حركة المقاومة الاسلامية في فلسطين "حماس"، الزائر للبلاد برئاسة صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي للحركة؛ وقد سلم الاخير رسالة من رئيس المكتب السياسي لحماس اسماعيل هنية إلى سماحة القائد.
وابلغ العاروري تحيات هنية والشعب الفلسطيني الى قائد الثورة الاسلامية؛ مستدلا بتصريحات سماحته حول تحقيق الوعد الالهي بتحرير القدس من دنس الصهاينة الغاصبين، ومؤكدا ان جميع احرار العالم سيقيمون الصلاة في المسجد الاقصى الشريف انشاء الله.
كما تطرق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الى المواقف الحاسمة للامام الخميني (رض) في نصرة القضية الفلسطينية قبل وبعد انتصار الثورة الاسلامية؛ مثمنا دعم الجمهورية الاسلامية المستدام والثابت للشعب الفلسطيني.
ونوه العاروري باقوة الدفاعية لمحور المقاومة في فلسطين؛ مبينا ان التقدم الدفاعي لحماس وباقي فصائل المقاومة اليوم لايمكن مقارنته بالسنوات السابقة بأي شكل من الاشكال؛ ولافتاً الى ان جميع الاراضي المحتلة والمراكز الرئيسية والحساسة للصهاينة هي في مرمى نيران صواريخ المقاومة الفلسطينية.
وفي معرض الاشارة الى ما يسمى بـ "صفقة القرن" اكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، على انه المخطط الاخطر بين المؤامرات الرامية الى تدمير الهوية الفلسطينية؛ كما قدم تقريرا لاخر المستجدات في قطاع غزة والضفة الغربية.
انتهى**م م/ح ع**

تعليقك

You are replying to: .
1 + 10 =