٢٣ يوليو ٢٠١٩ - ١٦:٠٤
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر 83408531
٠ Persons
أبو حلبية: ما يجري بمدينة القدس المحتلة مجزرة وجريمة حرب

غزة/ 23 تموز/ يوليو/ إرنا-وصف رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني ما يجري بمدينة القدس المحتلة بالمجزرة وجريمة حرب من قبل الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني وأهل القدس.

وأضاف في حديث خاص لمراسل ارنا :" لأول مرة بعد احتلال شرقي القدس في عام 67 تهدم قوات الاحتلال الصهيوني هذا العدد الكبير من المنازل لتكون مجزرة بهدم أكثر من 75 منزلا بالأمس وسيتم اكمال هدم حوالي 100 في المرحلة الأولى وبعد ذلك سيكونون في هدم 225 منزلا في حي وادي الحمص"
وأكد أن ما يجري عملية تهجير جماعي حقيقي يهدف منها الاحتلال الصهيوني افراغ القدس من أهلها والتمهيد لهدم عشرات المنازل بمرحلة قد تكون قريبة بعد هذه المجزرة خاصة في ظل توزيع اخطارات لنحو 100 من منازل اهل حي البستان جنوب مسجد الأقصى.
وأضاف :" وأيضا يهدف الاحتلال الى تحقيق هدف استراتيجي له وهو تهويد مدينة القدس جغرافيا وديمغرافيا وذلك من خلال تحقيق وتنفيذ مخططات ما يسمى القدس الكبرى بحلول عام ألفين وعشرين في المرحلة الأولى من هذا المشروع لإسكان واحلال ما لا يقل عن مليون مغتصب صهيوني مكان أهلنا وأراضيهم وعقاراتهم ومنازلهم في داخل المدينة المقدسة ".
واعتبر أبو حلبية ان الهرولة العربية للتطبيع مع الكيان الصهيوني وخاصة ما يسمى بورشة المنامة في البحرين قبل أسابيع قليلة حقيقة تشجيع للكيان الصهيوني ليتمادى أكثر فأكثر في تنفيذ مخططاته في داخل المدينة المقدسة.
وأدان ابو حلبية قدوم وفد اعلامي من بعض البلدان العربية وخاصة دول الخليج بزيارة الى الكيان الصهيوني ما يشجع الكيان للتمادي في تنفيذ مخططاته بحق كل شيء في المدينة المقدسة وبحق الانسان والأرض والمقدسات والمعالم والأثار الاسلامية والمسيحية .
 ودعا ابو حلبية السلطة الفلسطينية أن تقدم كل دعم خاصة الموازنات لدعم صمود أهالي  مدينة القدس وعلى مستوى الفصائل الفلسطينية لابد أن تفعل دورها في ملاحقة الاجرام الصهيوني ومن ثم لابد من القيام بعمليات جهادية ضد الخطوات الصهيونية والاجرامية والمجازر وكذلك مطلوب انهاء الانقسام الفلسطيني .
 وأضاف :"وعلى مستوى العربي والاسلامي تقديم كل دعم مالي واعلامي وقانوني لنصرة شعبنا وأهلنا في داخل المدينة المقدسة" .
كما طالب بدعم مالي لأهالي القدس الذين يحتاجون سنويا ما لا يقل عن نصف مليار دولار حتى يتسمروا في صمودهم ويرمموا منازلهم ويبنوا مساكنهم مجددا وبدل الاراضي التي يتم مصادرتها من قبل العدو.
دعا أبو حلبية الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وكل المنظمات والمحافل الإقليمية والدولية للتدخل العاجل من أجل وقف جرائم الاحتلال بحق أهالي القدس الصامدين مؤكدًا أن هذه المجزرة تشكل انتهاكًا سافراً للقوانين والمواثيق الدولية والقانون الدولي الإنساني.
ودعا أبو حلبية أهالي القدس لمزيد من المقاومة والتصدي لعدوان الاحتلال والتجذّر في أرض الآباء والأجداد وحرق الأرض تحت أقدام الصهاينة المحتلين.
وطالب أبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان إلى الانتفاض وتفجير كل أشكال المقاومة والغضب الشعبي في وجه الاحتلال.
انتهي**387**1110

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =