٢٤ يوليو ٢٠١٩ - ٠٩:٥٢
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر 83409249
٠ Persons
لاريجاني: الدفاع عن فلسطين واجب اسلامي

طهران/ ۲۴ تموز/ يوليو/ارنا - قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ان ايران تعتبر دعم القضية الفلسطينية واجبا اسلاميا ، مؤكدا على ضرورة استمرار نهج المقاومة باعتباره الطريق الوحيد الذي يجعل اعداء فلسطين يندمون.

واضاف لاريجاني لدى استقباله مساعد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري الذي يزور ايران ، ان سياسة ايران الدائمة هي دعم الشعب الفلسطيني ومتابعة القضية الفلسطينية بكل اهتمام.

وتطرق لاريجاني الى علاقات بعض الدول العربية مع اسرائيل والتي كانت تحت الستار وبرزت اليوم الى العلن ، مضيفا ان هذه الدول ستفشل في مشاريعها تجاه فلسطين كما فشلت في سوريا والعراق ، لان ظروف الفصائل الفلسطينية وحزب الله اللبناني قد تغيرت عما كانت عليه سابقا.

وواشار لاريجاني الى ان صفقة القرن فشلت منذ البداية ولم تلق القبول الا من بعض الدول العربية الرجعية.

وفي جانب آخر من حديثه مع الوفد الفلسطيني اشار لاريجاني الى ان امريكا لم تدخر جهدا في فرض الحظر على ايران ، وكانت تنوي تصفير صادرات النفط الايراني وايجاد التوتر داخل البلاد لكنها فشلت ، بل ان مؤامراتها حفزت الاطراف السياسية في ايران الى الاتحاد اكثر فاكثر.

من جانبه اعرب مساعد المكتب السياسي لحركة حماس عن ارتياحه لزيارة طهران وما جرى من لقاءات ومشاورات اثناء الزيارة، مشيرا الى ان المنطقة تمر اليوم بظروف حساسة ومعقدة الامر الذي يتطلب مزيدا من التعاون لمنع النفوذ  الاسرائيلي والامريكي في المنطقة.

وتطرق العاروري الى المشروع الامريكي المسمى صفقة القرن موضحا ان الهدف من هذا المشروع هو تصفية القضية الفلسطينية لصالح اسرائيل .

واضاف ان الامريكيين والصهاينة لايريدون انهاء الاستيطان الصهيوني في الضفة الغربية ويضعون العراقيل دائما في طريق اقامة الدولة الفلسطينية.

وحول موضوع اللاجئين الفلسطينيين ، قال العاروري ان الامريكيين يريدون سلب حق الفلسطينيين بالعودة الى وطنهم ، بل يريدون توطينهم في الدول التي نزحوا اليها.

وحول اجراءات حركة حماس لمواجهة صفقة القرن قال العاروري ان المهم لدينا هو تعزيز الوحدة والتلاحم بين الفصايل الفلسطينينة مضيفا ان الحركة مستعدة لكل انواع المواجهة لافشال هذه الصفقة ، مؤكدا ان حماس ستكون الى جانب ايران في ظل محور المقاومة وسنكون في جبهة واحدة لمواجهة  المؤامرات الامريكية والاسرائيلية على الشعب الايراني.

انتهى** ۲۳۴۴

تعليقك

You are replying to: .
1 + 11 =