٢٤‏/٠٧‏/٢٠١٩ ١٢:٤٩ م
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83409686
٠ Persons
شمخاني : الحوار مع ناقض العهد حماقة

طهران/ 24 تموز/ يوليو/ارنا - اعتبر أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني ان الحوار مع شخص لم يلتزم بأي من تعهداته حماقة ودليل على الضعف والعجز.

واضاف شمخاني:  اليوم وفي ظل الصمود الذي يضرب به المثل للشعب الايراني أدرك الاعداء  بانه من غير الممكن اخضاع هذا الشعب عن طريق التلويح بشبح الحرب.

وخلال لقائه قبل ظهر اليوم الاربعاء برئيس واعضاء اللجنة الاقتصادية في مجلس الشورى الاسلامي اشار شمخاني الى دور هذه اللجنة في دعم استراتيجية الصمود الفعال أمام الضغوط الامريكية على الشعب الايراني.

واشار شمخاني الى نجاح السياسات التنفيذية في البلاد بتفعيل الطاقات والامكانات الموجودة في بناء استراتيجية الصمود الفاعل مضيفا ان تطبيق هذه السياسات مكن ايران من تغيير معادلات القوة في المنطقة بشكل كامل.

واعتبر شمخاني ان هدف امريكا من سياسة الضغوط القصوى على ايران هو اضعاف طاقة الشعب الايراني على التحمل واثارة البلبة الداخلية وبالتالي اركاع النظام ، لكن شعبنا الواعي الشريف وقف الى جانب النظام اكثر فاكثر وأفشل مخططات الاعداء من خلال صموده الذي صار مثلا يحتذى به.

وتابع أمين المجلس الأعلى للأمن القومي قائلا : ان الاستقرار النسبي في اقتصاد البلاد وعدم تأثر القطاعات الاساسية دليل على نجاح الاستراتيجيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية, وأضاف : مادامت آثار الحرب النفسية والسياسية على سوق العملة الصعبة قد اختفت لابد من العمل على ايجاد التوازن في قيمة العملة بناء على الواقع الاقتصادي الموجود.

انتهي** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 7 =