٢٤ يوليو ٢٠١٩ - ١٤:١٤
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر 83409945
٠ Persons
الرئيس روحاني : اذا توقفت الحرب الاقتصادية وُجدت فرصة الحوار

طهران/ 24 تموز/يوليو/ارنا - تطرق الرئيس حسن روحاني خلال ترؤسه اجتماع الحكومة اليوم الاربعاء الى مواقف ايران بشان التزام الاطراف الاوروبية بتعهداتها في الاتفاق النووي .

وقال : في مهلة الستين يوما الأولى لم نقتنع بالاجراءات التي اتخذتها الدول الأوروبية واعتبرناها غير كافية ، ومن هنا اتخذنا قرارنا بالتخلي عن التزامين اخرين في ظل الاتفاق فتصاعدت المحاولات والاقتراحات من مختلف الدول لنتوقف عن مواصلة خفض التزاماتنا النووية ، لكن تلك المقترحات لم تكن متوازنة ، ولو كانت متوازنة لقبلناها دون تردد.

واضاف روحاني : لقد اكدنا مرارا ان خفض التزاماتنا أمر مؤقت ، ومتى ما التزم الطرف الاخر بتعهداته تجاه ايران سنعود الى الوضع السابق ، وبالتالي متى ما اتخذ الطرف الاخر اجراءات متوازنة واوقفت الحرب الاقتصادية فستتوفر فرصة الحوار ويمكن التوصل الى نتائج.

واشار روحاني الى ان هناك العديد من الدول تتوسط في هذا المجال كما تجري حاليا العديد من المراسلات والاتصالات ، موضحا ان ايران لن تفرط بفرصة الحوار.

وتابع قائلا : ان ايران مستعدة للحوار العادل الذي يحفظ عزتها وكرامتها مشددا على رفض الاستسلام تحت مسمَى الحوار ، كما اعتبر ان الاستسلام مرفوض من قبل الشعب الايراني ودستور الجمهورية الاسلامية.

سنتخذ الخطوة الثالثة حال انتهاء مهلة الستين يوما الثانية

واكد روحاني خلال اجتماع مجلس الوزراء ان طهران على اتصال مع الدول الاوروبية وباقي دول العالم ، لكننا لم نصل حتى الان الى الهدف المطلوب لان مقترحات الاطراف الاخرى غير متوازنة ، مضيفا ان ايران ستواصل جهودها السياسية ، واذا لم تصل الى النتتيجة المطلوبة حتى نهاية الستين يوما فانها ستتخذ حتما خطوتها الثالثة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
8 + 10 =