القواسم الإقليمية المشتركة بين إيران والصين مهدت أرضية ملائمة للتعاون 

بكين/24 تموز/يوليو/إرنا- صرح وزير الجهاد الزراعي "محمود حجتي"، ان القواسم الإقليمية المشتركة بين إيران والصين بما في ذلك قلة الموارد المائية، مهدت أرضية ملائمة للتعاون بين البلدين في المواضيع ذات الصلة بالمجال الزراعي.

وخلال لقائه اليوم الأربعاء برئيس مركز أبحاث العلوم الزراعية في بكين وزيارته لمختلف الأقسام بهذا المركز أضاف حجتي، ان إيران والصين لديهما العديد من القواسم المشتركة من حيث الطاقات وأيضا القيود في مجال الزراعة بما في ذلك الظروف الجغرافية والمناخية وعلى هذا الأساس، فان تنفيذ المشاريع البحثية المشتركة تستطيع أن تساعد البلدين في تطوير الحقل الزراعي.
من جانبه، أشار رئيس مركز أبحاث العلوم الزراعية في بكين "تانغ هوجان" الى العلاقات الجيدة بين الحضارتين العريقتين الصين وإيران على مر التاريخ؛ مضيفا ان معهد العلوم الزراعية في الصين بوصفه مؤسسة بحثية ذات صلة بوزارة الزراعة الصينية يولي إهتماما بالغا للتعاون مع إيران.
 ووصل العاصمة الصينية بكين مساء أمس السبت وزير الجهاد الزراعي الإيراني، في زيارة له الى هذا البلد تستمر أربعة أيام بهدف تعزيز العلاقات الإقتصادية بين البلدين في المجال الزراعي.
ومن المقرر أن يزور حجتي غدا السبت مدينة تشنغدو الصينية بهدف التعرف على المشاريع الزراعية في هذه المدينة. 
إنتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =