اسقاط الطائرة المسيرة الامريكية وايقاف ناقلة النفط البريطانية مؤشر على اقتدار ايران

طهران / 24 تموز / يوليو / ارنا – قال المتحدث باسم حرس الثورة الاسلامية العميد رمضان شريق : انه في اليوم الذي تم فيه الاطاحة بالطائرة الامريكية المسيرة، 20 مليون من مستخدمي الفضاء الافتراضي بما يشمل كافة الشرائح والتيارات اعربوا عبر رسائل عن دعمهم وشعورهم بالفخر والاعتزاز لهذا الاجراء الشجاع.

وخلال كلمته اليوم بملتقى مسؤولي العلاقات العامة والاعلام، و ورش تدريب مسؤولي الشؤون الثقافية والمراسلين لدى الحرس الثوري في مشهد المقدسة (شرق)، اشار العميد شريف الى ان حادث اسقاط احدث طائرة من دون طيار امريكية عقب اختراقها للاجواء الايرانية، جاء في الوقت الذي لم تجرؤ اي دولة اخرى ان تتخذ هكذا اجراء ضد واشنطن؛ وبما يؤكد على اننا مديونون بما ننعم به من شموخ وعظمة، بجهود الامام الراحل (رض) وقائد الثورة الاسلامية ودماء الشهداء وتضحيات المقاتلين وصمود الشعب الايراني.
وفي جانب اخر من تصريحاته، تطرق المتحدث باسم حرس الثورة الاسلامية الى محاولات الاعداء الرامية لتشويه سمعة الحرس عند الشعب؛ مبينا ان ترامب اقدم انطلاقا من هذه المحاولات على ادراج اسم الحرس الثوري في "قائمة الجماعات الارهابية".
واكد العميد شريف، على ان وصف الحرس الثوري مؤسسة ارهابية اظهر للجميع مدى عجز وافلاس امريكا الكبير امام هذه المؤسسة المناوئة للارهاب، وحقد هؤلاء وغيضهم من الشعب الايراني.
وفي الختام، اكد العميد شريف على الناشطين الاعلاميين في البلاد، بضرورة كشف دقيق وحقيقي لستراتيجيات وسائل الاعلام التابعة للعدو والكيان الصهيوني؛ مبينا ان تطوير المعرفة الاعلامية يسهم في افشال السياسات الاعلامية البغيضة للعدو ومحاولاته الرامية الى بث الشعور بالياس والاحباط بين الشعب.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
1 + 13 =