٢٦ يوليو ٢٠١٩ - ١٤:٤٥
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر 83411878
٠ Persons
خاتمي: القرصنة البحرية البريطانية تذكرنا بجرائم هذا الثعلب العجوز

طهران/ 26 تموز/يوليو/ارنا - قال امام جمعة طهران اية الله احمد خاتمي ان القرصنة البحرية البريطانية تذكرنا بجرائم هذا المستعمر العجوز.

واشار اية الله خاتمي في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة في طهران، الى ان جرائم بريطانيا ضد ايران بلغت 37 جريمة، وهذا كاف للبريطانيين كي يعرفوا لماذا يبغض الشعب الايراني باكمله بريطانيا.

واشار خاتمي الى الجرائم والتهم الموجهة الى الحكومة الاستعمارية البريطانية، موضحاً: أن على الانكليز أن يفهموا السبب وراء سخط الشعب الايراني كله ازاء هذا المستعمر المخادع حيث ان هذه الحكومة السوداء كانت في الخط الامامي بتقسيم ايران ونهبها.

ونوه الى أن المجاعة التي عانت منها ايران اثناء الحرب العالمية الاولى اسفرت عن مصرع 40 بالمئة من شعبها وبلغ اجمالي الضحايا نحو 8 الى 10 ملايين نسمة وكانت بريطانيا المجرمة وراءها.

ولفت الى ان بريطانيا قامت بتدخلات قمعية ووحشية ضد الشعب الايراني ومنها حرف اهداف ثورة الدستور واعدام المجتهد الكبير الشيخ فضل الله نوري وتعيين رضا خان وابنه وتدريب السافاك على الاعمال الاجرامية ودعمه وهو ما أدى الى استشهاد عدد كبير من المناضلين في البلاد.

واشار الى تأسيس ودعم البهائية الفرقة الضالة ونشر المخدرات في ايران منذ العهد الصفوي وحياكة المؤامرات باستمرار ضد الثورة الاسلامية ومساعدة نظام صدام على مدى 8 سنوات من الحرب والتعاون مع اميركا في فرض الحظر على ايران والتنسيق مع البلدان الاخرى في السياسات المناهضة للبلاد والدعم المستمر والمتواصل للاشخاص والمجموعات المناوئة للجمهورية الاسلامية الايرانية ودعم الفتن في عامي 1999 و 2009 وعدّها من بين التدخلات الوحشية والقمعية لبريطانيا وهو ماأدى الى السخط الشعبي ضد هذا الثعلب العجوز الماكر.

وفي جانب اخر من خطبة صلاة الجمعة، اشار آية الله خاتمي الى ان اسقاط طائرة التجسس المسيرة الأمريكية كان رمزا لقوة النظام الإسلامي والقوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، موضحا بان احتجاز السفينة البريطانية في مضيق هرمز، والتي انتهكت القوانين البحرية، هو علامة أخرى على قوة إيران، مضيفا ان هذا الثعلب الماكر كان في يوم ما يغير الحكومة في إيران، لكن اليوم وبفضل الباري تعالى اصيب بالذلة والمهانة.

كما أشار  آية الله خاتمي إلى اعتقال 17 جاسوسا أمريكيا من قبل كوادر وزارة الأمن ، وقال إنه عمل ثوري، حيث تمكنت هذه الكوادر الثورية من  اعتقالهم وتسليمهم الى القضاء الذي أصدر حكمه بحقهم.

وتطرق اية الله خاتمي في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة الى المجاهد الشيخ إبراهيم زكراكي، زعيم المسلمين في نيجيريا ، وقال ان الوضع الصحي للشيخ زكزاكي وخيم جدا وهو مسجون من قبل الجيش ، وقد قتل أبنائه، وماتبقى من ابنائه وزوجته تحت حصار الشرطة ، مضيفا بان مايعانيه الشيخ الزكزاكي هو بايعاز من السعودية والكيان الصهيوني، داعيا حكومة نيجيريا الى الكف عن هذه الممارسات.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =