رئيس مؤسسة الطب البيطري: الصين وإيران لديهما الكثير من الخلفيات للتعاون المشترك

بكين/ 28 تموز/ يوليو/ ارنا - قال رئيس مؤسسة الطب البيطري في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الذي يزور الصين مع وزير الجهاد الزراعي، إن الصين وإيران لديهما الكثير من الخلفيات في مجال الخدمات البيطرية للتعاون المشترك، بالنظر إلى علاقاتهما التاريخية الودية.

وأضاف "علي رضا رفيعي بور" ، في محادثة مع إرنا في بكين اليوم الأحد: إننا نتابع قضيتين مع الصين، يمكن أن تساعدنا الصين في الأعلاف الحيوانية، مثل اللقاحات والأدوية والمغذيات الدقيقة.

وقال ان الصين حققت تقدما جيدا في هذا الصدد، ويمكنها تصنيع اللقاحات بموجب ترخيص في إيران، والتعاون مع المستثمرين الإيرانيين في هذا المجال.

وقال رئيس مؤسسة الطب البيطري بالجمهورية الإسلامية: في مجال الثروة الحيوانية، نحتاج إلى المعرفة الصينية، حيث يمكننا، ومن خلال الشراكة مع الصين، تلبية احتياجات البلاد بالإضافة إلى تصدير هذا المنتج.

وأشار رفيعي بور الى المجالات الاخرى للتعاون مع الصين منها تصدير بعض السلع، وقال: لدينا منتجات تصدير جيدة، وفي هذه الزيارة، اجرينا محادثات مع الصينيين لتصدير خمس سلع في اطار القوانين والضوابط الدولية.

وقال المسؤول في وزارة الجهاد الزراعي، ان إيران وصلت إلى فائض في بعض المنتجات، ونأمل أن نتمكن من تصدير هذه المنتجات إلى الصين.

وأشار إلى أن أحد هذه المنتجات الثروة المائية، بما في ذلك الروبيان والأسماك البحرية، وقال: لقد تلقينا كود الاتحاد الأوروبي لتصدير هذه المنتجات ونحن نبحث عن الحصول على تصاريح للتصدير إلى الصين.

وقال رئيس مؤسسة الطب البيطري في إيران أننا نتشاور مع الجانب الصيني في مجال صادرات العسل والألبان ولحوم الدجاج.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =