٢٨ يوليو ٢٠١٩ - ١٧:٤٧
رقم الصحفي: 2463
رمز الخبر 83415158
٠ Persons
الحظر الأميركي ضد الشعب الإيراني جائر

سمنان/28 تموز/يوليو/إرنا- أكد السفير النمساوي لدى الجمهورية الإسلامية "إشتفان شولتز"، ان الحظر والضغوط الإقتصادية التي تمارس ضد الشعب الإيراني لا تتسم بانزاهة؛ مضيفا ان بلاده وبالنظر الى الوضع الراهن، تتطلع الى تعزيز علاقاتها الثنائية مع إيران. 

وخلال إجتماعه اليوم الأحد مع جمع من رجال الأعمال بمحافظة سمنان (شرق) في مقر غرفة التجارة بهذه المحافظة أضاف شولتز، ان الأعباء الثقيلة الناجمة عن الحظر الأميركي الجائر ضد الشعب الإيراني، وقعت على كاهل القطاع الخاص في هذا البلد وان رجال الأعمال الإيرانيين هم في الحقيقة الأبطال المجهولين في ساحة الحظر.
وتابع، ان إنشاء قنوات مالية وإقامة علاقات تجارية مع دول العالم هي من الحقوق الإنسانية الأساسية، التي سلبتها أميركا من أبناء الشعب الإيراني عبر ممارستها الضغوط الإقتصادية ضدهم.
وصرح شولتز: إن النمسا وعلى الرغم من الضغوط الاقتصادية الأميركية، تسعى لإقامة شبكة للتعاون الثنائي مع إيران؛ مضيفا انه من الممكن العمل على الحد من تداعيات الحظر وتنفيذ مشاريع إستثمارية عبر إيجاد المساحات اللازمة في هذا الصدد. 
وأكد أن بلاده تتطلع الى إنشاء محطة إقليمية للطاقات المتجددة في طهران.
كما أعلن شولتز عن إقامة ملتقى ثنائي بين إيران والنمسا في طهران خلال الأشهر المقبلة القلائل حول السياحة بمشاركة العاملين بهذا القطاع في البلدين.
وأشار شولتز الى الزيارة المزمعة لرجال الأعمال وأعضاء غرفة التجارة الإيرانية الى النمسا خلال الأشهر المقبلة، الذي سيأتي بهدف التشاور حول تعزيز التعاون التجاري بين البلدين.
وفي جانب آخر من حديثه، أشار السفير النمساوي في طهران الى مذكرة التفاهم المبرمة بين جامعة سمنان وواحدة من أبرز الجامعات النمساوية، حيث إتفق الجانبان خلالها على التصميم والإنتاج المشترك للسيارات.
كما لفت الى مذكرات التفاهم الموقعة مع إيران فيما يتعلق بقلة المياه ومراقبة الموارد المائية؛ مضيفا انه سيتم خلال الأشهر المقبلة تشغيل محطة شيراز لمعالجة مياه الصرف الصحي بالتعاون مع النمسا.
علما ان زيارة سفير النمسا لدى إيران الى محافظة سمنان التي استغرقت يوما واحدا فقط، جاءت بهدف دراسة الطاقات الإقتصادية والتجارية بهذه المحافظة والتعرف عليها عن كثب.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =