عراقجی : سنواصل خفض التزاماتنا في اطار الاتفاق النووي لغاية بلوغ مطالبنا

طهران / 28 تموز / يونيو / ارنا – اكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية "سيد عباس عراقجي"، ان ايران ستواصل عملیة خفض تعهداتها في اطار الاتفاق النووي لغاية بلوغ مطالبها.

وفي تصريح للصحفيين، اليوم الاحد، عقب انتهاء الاجتماع الطارئ للجنة الاتفاق النووي المشتركة في فيينا، وصف عراقجي الاجواء التي سادت الاجتماع بانها ايجابية؛ مؤكدا في الوقت نفسه ان "لدينا مشاكل جادة ينبغي ازالتها".
واوضح مساعد وزير الخارجية الايراني، ان اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، عقد اليوم في فيينا للنظر في دعاوي الطرفين، ايران والدول الاوروبية الثلاث حول تنفيذ الاتفاق النووي، قبال بعضهما الاخر.
واذ اكد على اجراء مباحثات جيدة خلال هذا الاجتماع، قال عراقجي : كانت لدينا بعض التغيّرات خلال الشهر الماضي فيما يخص تنفيذ الاتفاق النووي، فضلا عن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول خفض التزامات ايران وايضا القضايا التي اشرنا اليها حول قصور البلدان الاوروبية قبال تعهداتها.
وتابع : برأيي، ان المفاوضات كانت بناءة، وبالتالي كان هناك اجتماع لدى جميع الاطراف المتبقية في الاتفاق النوي حول الالتزام بتعهداتهم في سياق الحفاظ على هذا الاتفاق.
وفي معرض الاشارة الى الاجتماع المرتقب لوزراء خارجية دول الاتفاق النووي، قال : ان اعضاء الاتفاق مصمّمون على عقد اجتماع وزراء الخارجية؛ لكننا بحاجة الى بعض الاجراءات التمهيدية والتي تم التطرق اليها خلال اجتماع اليوم؛ ومن المحتمل ان تكون هناك اجتماعات اخرى على مستوى الخبراء، وبما يسهم في اجراء مباحثات جادة والتوصل الى نتائج ملموسة خلال اللقاء بين الوزراء.
عراقجي اشار في تصريحه اليوم للصحفيين بفيينا ايضا، الى انه تقرر تفعيل نشاطات فرق العمل في مختلف المجالات الاقتصادية، وستنعقد على اثره اجتماعات بعد الاجتماع الطارئ اليوم، ليبحث الخبراء خلالها في السبل العملية لتنفيذ الاتفاق النووي.
انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
5 + 12 =