سفير النمسا: العلاقات بين المحافظات الإيرانية و ولايات النمسا آلية الالتفاف على "العقوبات" الأمريكية

ساري/29 تموز/يوليو/ارنا-اكد سفير النمسا لدی ايران "إشتفان شولتز"، ان العلاقات التجارية و الإقتصادية بين المحافظات الإيرانية مع ولايات النمسا هي وسيلة للالتفاف على الحظر الأمريكي.

و اضاف شولتز اليوم الإثنين خلال لقائه محافظ مازندران (شمال ايران) : عبر التواصل مع المؤسسات الاقتصادية في المحافظات، يمكننا إيجاد حل مناسب للمشاكل الناجمة عن "العقوبات" على العلاقات الاقتصادية الدولية.

و اوضح السفير النمساوي، ان الهدف الرئيسي من زيارته للمحافظات الإيرانية، تاتي في سياق رد بلاده على الاستفزازات الأمريكية الأحادية ضد ايران وتاكيدا على توسيع التبادل التجاري بين البلدين.

واضاف، انه ينبغي للشعب الايراني ان ينتفع من مصالح الاتفاق النووي، كما يتعين استيفاء حق إيران جيدا على صعيد العلاقات الدولية؛ مبينا ان زيارة المحافضات تسهم في تحقيق هذه الاهداف.

كما لفت شولدز إلى نشاطات "الجمعية الثقافية الإيرانية - النمساوية" على مدى أكثر من 60 عامًا؛ داعيا الى تحديد المناسبات الثقافية والفنية المشتركة مع محافظة مازندران؛ مؤكدا ان هذه المحافظة تتميز بنسبة كبيرة من التشابه على الصعيد السياحي مع النمسا؛ بما يتيح الفرص لتعزيز الطاقات السياحية لدى الجانبين.

يذكر انه تم خلال اللقاء بين سفير النمسا لدى ايران مع محافظ مازندران توقيع ثلاث مذكرات تفاهم بين المحافظة الايرانية مع 3 مدن نمساوية.

انتهی**2054/ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
4 + 5 =