٣٠ يوليو ٢٠١٩ - ١٠:٠٨
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر 83417212
٠ Persons
كأس تموز يبرز الوحدة والصداقة بين أتباع الديانات في إيران

أرومية/ ۳۰ تموز/ يوليو/ ارنا – قال اسقف الكنيسة الآشورية الشرقية في إيران، إن أقامة المهرجان الثقافي والرياضي السنوي " كأس تموز" للآشوريين في العالم، والذي تستضيفه مدينة ارومية، هو علامة على وحدة وصداقة أتباع الأديان والقوميات في إيران.

وقال الأسقف "مارنرسي بنيامين" في تصريح لإرنا اليوم الثلاثاء: إن دعم وتعاون وزارة الشباب والرياضة ومسؤولي محافظة أذربايجان الغربية (شمال غرب) وجهود البرلمانيين الآشوريين، قد قادنا إلى مشاهدة تنظيم أكثر إثارة للدورة التاسعة عشرة لمسابقات كأس تموز.

وأضاف: هذا المهرجان يعبر عن العلاقة الحميمة والصداقة بين شرائح الشعب المختلفة في جميع أنحاء إيران ويظهر الفرص والحرية وقدرات هذا البلد للعالم.

وقال، انه في كأس تموز الدولي، تتاح فرصة للرياضيين لبلوغ اهدافهم الرياضية، والفنانين والنخب لتبادل المعلومات والأشخاص العاديين، للقاء مرة أخرى وخلق ذكريات لحظات سعيدة لا تنسى لأنفسهم ولغيرهم.

وصرح أسقف الكنيسة الآشورية الشرقية في إيران، ان دعم السلطات للرابطة الآشورية والتمويل اللازم لاقامة البطولة، كان مصدر تشجيع وشرف للآشوريين الإيرانيين في السنوات التي تلت انتصار الثورة الإسلامية.

وانطلقت فعاليات الدورة الـ ۱۹ لـ "كأس تموز" الرياضي لآشوريي العالم في مدينة أرومية شمال غربي ايران ، أمس وتستمر الى ۲ اغسطس.

وتقام بطولة كأس تموز بمشاركة ۲۰۰ رياضي ورياضية في اطار۲۰ فريقا في ۶ لعبات، الكرة الطائرة وكرة القدم والسلة وتنس الطاولة والشطرنج والتنس الارضي لفئات الناشئة والشباب والمتقدمين.

يذكر ان تموز هو الشهر الرابع للآشوريين الذين يحتفلون فيه بعيد الشكر لوفرة المحاصيل الزراعية .

انتهى** ۲۳۴۴

تعليقك

You are replying to: .
9 + 6 =