اقتدار ايران الاقليمي يردع الاجانب من التدخل في مضيق هرمز

اسلام أباد/30تموز/يوليو- قال الخبير الباكستاني في الشوون الامنية "شاهد الرحمان"، وفي معرض اشارته الى تواطؤ بعض الانظمة العربية مع الولايات المتحدة والكيان الصهيوني لتاجيج التوترات في المنطقة، قال : ان قوة الجمهوريه الاسلامية الايرانية واقتدارها يردع الاجانب من التدخل في مضيق هرمز.

واضاف الرحمان اليوم الثلاثاء في حديث مع مراسل "ارنا"، ان "الاهداف السياسية والانتخاباتية لترامب تشكل السبب الرئيسي وراء اثارة التوترات الراهنة في المنطقة؛ ويبدو باننا لن نرى حفض هذه التوترات حتى موعد اقامة الانتخابات الرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة".

واشار الخبير الباكستاني الى التطورات في مضيق هرمز وزيادة التوتر بين طهران و واشنطن، مبينا ان السعودية وبعض الدول العربية والكيان الصهيوني، جميع هؤلاء انحازوا نحو الولايات المتحدة، ويتربصون الفرص لتصعيد التوترات بين طهران و واشنطن.

واعتبر اثارة التوترات في المنطقة بانها ليست الا لعبة سياسية لكسب القوة؛ قائلا ان بعض الدول التي تقلق من القوة المتنامية للجمهوريه الاسلامية في المنطقة، تحاول اعاقة حرية الملاحة البحرية ونقل النفط.

كما اعرب الرحمان عن ارتیاحه، من ان "ايران تعتبر اليوم قوة قادرة على تحقيق التوازن في المنطقة"؛ موكدا على الدول الاقليمية بضرورة المضي نحو ازالة التوترات الارهنة؛ مدللا بقوله، "ان امن المحيط الهندي مرهون بوجود الاستقرار في مضيق هرمز وان اي زعزعة للاستقرار في هذه المنطقة ستترك اثارا سلبية على كافة ارجاء المحيط الهندي".

انتهى**2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
8 + 1 =