سفير ايران في فرنسا: اميركا ترتكب بالحظر الجائر اكبر جريمة في التاريخ البشري

طهران / 1 اب / اغسطس/ ارنا- اكد السفير الايراني في فرنسا بهرام قاسمي بان الحظر الاميركي الظالم ضد ايران يعد اكبر جريمة في التاريخ البشري، معتبرا القبول بالقوانين الاميركية الجائرة والعابرة للحدود في مجال الطب نقطة سوداء الى الابد.

جاء ذلك في مقال كتبه قاسمي على اعتاب الذكرى السنوية المائة لتاسيس معهد "باستور" في ايران الذي يعد رمزا للتعاون العلمي والطبي والانساني بين ايران وفرنسا والذي تاثر بسبب الحظر الاميركي الظالم واحادي الجانب والعابر للحدود.

واضاف، ان هذا المركز الذي تاسسس بالتعاون بين المدراء والاطباء الايرانيين والخبراء الفرنسيين وبالرغم من مضي عشرات الاعوام من الحظر الاميركي الظالم والمناهض للانسانية وفرض المزيد من قيود الحظر على اعداد الادوية واللقاحات التي يحتاجها الاطفال والشيوخ، قد تحول اليوم الى اكاديمية كبيرة ومرجعية منقطعة النظير في مجالات "الوقاية من الامراض الجرثومية" و"التعليم" و"العلاج" "الابحاث البيولوجية" وكذلك انتاج مختلف انواع اللقاحات، بحيث اصبح في ضوء التقدم الذي حققه واحدا من عدد من المراكز المنتجة للقاحات في العالم.

واضاف، في الحقيقة هل بامكان ايران وفرنسا اليوم اتخاذ مثل هذه الخطوات المهمة  لاجيال المستقبل؟ .

وتابع، ان اميركا تمارس اليوم ضد ايران اكبر جريمة في التاريخ البشري بفرضها اجراءات الحظر العابرة للحدود وغير القانونية والظالمة عبر التحكم بها وتعميمها على سائر المؤسسات الدوائية والطبية وحتى في اوروبا.

واضاف قاسمي، ان هذا الحظر بايجاده العديد من العقبات لم يمنع فقط امكانية الابداع في مختلف المجالات للحفاظ على حياة البشر بل يعمل ايضا على وقف وعرقلة التعاون العريق الناجم من جهود الكثير من العلماء والاطباء لمواجهة مختف انواع الامراض المعدية.

وختام السفير الايراني، ان القبول بالقوانين الاميركية العابرة للحدود والجائرة خاصة في مجال الطب سيبقى نقطة سوداء على ابد التاريخ ، مؤكدا بانه يتوجب على اميركا انهاء غلق التعاون الطبي والدوائي بين الدول.

انتهى ** 2342    

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =