٠١‏/٠٨‏/٢٠١٩ ٣:٥٣ م
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر: 83421001
٠ Persons
عملية خان يونس تكشف ضعف الاحتلال وهشاشة الهدوء على حدود غزة

غزة- 1 اب – أغسطس- ارنا-رجح محللون سياسيون احتمالية بقاء اللا هدوء واللا حرب سيد الموقف الفترة القادمة بعد أن أعلن جيش الاحتلال الصهيوني، فجر يوم الخميس أنه قتل مقاوما فلسطينيا بعد أن أصاب ثلاث من جنوده بالرصاص الفلسطيني على حدود قطاع غزة .

و استشهد الشاب المقاوم "هاني أبو صلاح" شقيق الشهيد المقعد فادي الذي قتله جيش الاحتلال قبل عام خلال مشاركته في مسيرات العودة وكسر الحصار بعد أن تسلل عبر الحدود شرق خان يونس واشتبك مع جنود الاحتلال .

وجاءت العملية بعد أقل من عشر ساعات من انتهاء تدريبات صهيونية عسكرية تعد الأضخم بعد حرب عام ألفين وأربعة عشر, بمشاركة  جنود احتياط وسلاح الجو والبحر .

وأكد حسام الدجني المحلل السياسي , أن عملية شرق خان يونس هي انعكاس طبيعي للواقع الذي يعيشه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ولسلوك الاحتلال اتجاه المدنيين في مسيرات العودة واستمرار الحصار وحتى ان كان العمل عملا فرديا لكنه يعكس نبض الشارع الفلسطيني ويكشف هشاشة الهدوء على حدود غزة .

ويضيف " المناورة العسكرية الذي نفذها جيش الاحتلال قبل ساعات من عملية خان يونس هي تهدد قطاع غزة ومن الطبيعي ان يذهب الشعب الفلسطيني الى المواجهة مع العدو وأصل العلاقة مع الاحتلال هي الأشتباك "

ولا يتوقع الدجني أن يكون هناك نتائج مباشرة في ظل عدم تنبني العملية من أي فصيل مقاوم في غزة وقد تمتص اسرائيل العملية لانها مقبلة على انتخابات ولا تريد الذهاب لمواجهة عسكرية .

وبين أن العملية لا تعبر عن جهد فصائلي بقدر ما تعبر عن رد فعل فلسطيني شعبي ضد الاحتلال الاسرائيلي .

ومن جهته, يرى حسن عبدو المحلل السياسي , أن اسرائيل ولدت من منطق العنف والقتل والإرهاب وهي دائما تعيش حالتين اما حالة عدوانية على محيطها على الفلسطينيين والعرب واما أن تستعد لذلك. ...

وبخصوص المناورة الاسرائيلية التي نفذها العدو قبل ساعات من عملية خان يونس, أوضح عبدو أنه " لا غرابة في مجتمع عسكري وجد لوظيفة ليقوم بها في المنطقة وهو الاعتداء والسيطرة والهيمنة على المنطقة لذلك هذه المناورات هي جزء من تدريبات عملية للاعتداء على قطاع غزة "

وأشار عبدو للعملية التي اعتبرها انها تأتي في سياق طبيعي لردود الفعل على الضغوطات الحصار المفروض على غزة والعدوان المتواصل والمستمر والغير متوقف طوال سنوات طويلة .

ويعتقد أنه من الغير متوقع أن يكون هناك عدوان واسع و وشيك على القطاع لكن يبقى التوتر سيد الموقف خلال المرحلة القادمة .

هشاشة الاحتلال

وفي ذات السياق رأي المحلل السياسي حسن لافي أن وقوع العملية بعد أقل من يوم على الانتهاء من أضخم تدريب أجرته فرقة غزة منذ حرب ٢٠١٤, يكشف هشاشة الاحتلال

 وقال :"في اطار المناورة تدرب جنود لواء جولاني المسؤول الحالي عن مواجهة قطاع غزة على عدة سيناريوهات من أهمها احتلال مدينة عسقلان  لكن يأتي هاني ابو صلاحبمفرده وببندقية وحيدة وبضع قنابل ويثبت فشل تدريبات أفيف كوخافي رئيس أركان جيش الاحتلال بالدليل والبرهان.
انتهي**387**1110

تعليقك

You are replying to: .
1 + 16 =