فرض الحظر على ظريف ناجم عن عجر الادارة الاميركة

طهران/1اب/اغسطس- دانت هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في بيان وضع اسم وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على لائحة الحظر الاميركي معتبرة هذا الاجراء بانه غيرقانوني وناجم عن ضعف الادارة الاميركية ومهانتها.

وجاء في البيان: ان الحكومة الامريکیة الاستكبارية واستمرارا لاجراءاتها المنتهكة للقانون والمعارضة للقوانین الدولية، اتخذت هذا الاجراء غير الدبلوماسي لممارسة مزيد من الضغط على الجمهورية الاسلامية الايرانية حسب زعمها والتعويض عن هزائمها المتتالية في المنطقة والعالم وهو ناجم عن عجزها.

واضاف البيان ان الولايات المتحدة التي باتت هذه الايام فی موقف العجز والعزلة اكثر من اي وقت مضى وترى مصداقيتها منهارة حتى لدى حلفائها لجاءت الى بعض الاجراءات والمغامرات التي لن تكون نتيجتها سوى اخفاقات متتالية وان هذا الاجراء فضح المزاعم الكاذبة والخادعة لحكامها في اظهار انفسهم بانهم يدعون للحوار والتفاوض اكثر من ذي قبل.

وصرح البيان ان الولايات المتحدة حاولت من خلال ايجاد ائتلاف بحري في مضيق هرمز والخليج الفارسي خلال الاشهر الاخيرة بان تعرض امن هذا الممر المائي الدولي للخطر لكن معارضة الدول الاوروبية والمنطقة بصورة علنية او سرية اثارت حفظية زعماء البيت الابيض.

واكد البيان ان الادارة الاميركية اظهرت بانها لاتتمتع باي منطق او مبدأ في العلاقات الدبلوماسية وان ساسة البيت الابيض لايتمتعون باقل ذكاء سياسي مضيفا ان اجراءهم الاخير في فرض الحظر على رئيس جهاز السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية لن يكون له اي تاثير وانهم سيصبحون في عزلة وان ايران الاسلامية ستواصل سياساتها الذكية بقوة على اساس ثلاثة مبادي وهي العزة والحكمة والمصلحة.

انتهى**2018** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 13 =