تخت روانجي: الحظر على ظريف دليل عدم مصداقية الاميركيين في الدعوة للتفاوض مع ايران

نيويورك / 2 اب /اغسطس / ارنا- اعتبر مندوب وسفير الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي الحظر الاميركي على وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف دليلا على عدم مصداقية الاميركيين في الدعوة للتفاوض مع ايران.

وفي تصريح ادلى به لوكالة الجمهورية الاسلامية للانباء "ارنا" الجمعة قال تخت روانجي: ان فرض الحظر على رئيس الجهاز الدبلوماسي وقائد الدبلوماسية الايرانية هو الدليل الاهم على عدم مصداقية المسؤولين الاميركيين للتفاوض مع ايران.

وحول مدى تاثير هذا الحظر على انشطة وزير الخارجية الايراني قال، انه مثلما لم تؤثر القيود المفروضة على الدكتور ظريف في نيويورك قبل اسبوعين على تصريحاته المبينة للحقائق فان الحظر الاخير لن يؤثر ايضا على انشطته واخماد صوته المنطقي والمستدل.

واشار مندوب ايران في الامم المتحدة الى الطلبات العديدة التي وصلت امس واليوم من وسائل الاعلام الاجنبية لاجراء حوارات مع ظريف عبر وسائل الاتصال عن بعد او السفر الى ايران او في دول اخرى واضاف، ان هذه الطلبات تشير الى ان الحكومة الاميركية قد ذهبت في الطريق الخاطئ ايضا.

يذكر ان الحوارات الصحفية التي اجراها وزير الخارجية الايراني مع مختلف وسائل الاعلام في نيويورك خلال زيارته لها قبل فترة للمشاركة في اجتماع الامم المتحدة، قد اثارت غضب المسؤولين الاميركيين خاصة وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو وفريق "ب" (بنيامين نتنياهو وجون بولتون وبن زايد وبن سلمان) بحيث فرضت السلطات الاميركية خلال تلك الزيارة قيودا على نطاق تحرك ظريف في نيويورك.

ورغم هذه القيود فقد لبى ظريف طلب بعض وسائل الاعلام الاميركية للحوار معه حيث اماط اللثام خلالها بلغة المنطق والاستدلال عن المزاعم الكاذبة لقادة البيت الابيض والكيان الصهيوني والسعودية.

وفي اجراء دال على الغضب من تاثير تصريحات وزير الخارجية الايراني قامت الخزانة الاميركية يوم الاربعاء الماضي بفرض الحظر عليه.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =