حظر ظريف إعتداء غير مسبوق على المنظومة الدبلوماسية الدولية

طهران/7 آب/أغسطس/إرنا- بعث مندوب إيران الدائم لدى مکتب الأمم المتحدة في جنيف "؛سماعیل بقائی"، رسالة الى المندوبين الدائمين للدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، أكد خلالها بأن فرض الحظر على وزير الخارجية الإيراني إعتداء غير مسبوق على المنظومة الدبلوماسية الدولية؛ محذرا من تداعيات هذا الإنتهاك الأميركي على مبدأ التعددية.

وأفاد القسم الإعلامي بوزارة الخارجية اليوم الأربعاء، ان بقائي أشار خلال رسالته التي تم نشرها مساء أمس الثلاثاء (6 آب/أغسطس)، الى المبادئ الدولية المعنية بحصانة وزراء الخارجية وإحترام الأداء الدبلوماسي بوصفه أداة للتحاور والتفاعل المحترف بين الحكومات؛ مؤكدا ان الخطوة الأميركية المتخذة ضد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، جاءت تأكيدا على الموقف الراسخ لإيران القائم على الإعتقاد بعدم صدق الإدارة الأميركية وإزدواجية إدعاءاتها على ساحة الحوار والتفاوض.  

وأكد مندوب إيران الدائم في جنيف خلال رسالته، أن الأداء الدبلوماسي الفاعل ضرورة ماسة لحماية السلام والأمن الدوليين؛ معتبرا سياسة الغطرسة والأحادية المنتهجة من قبل أميركا بأنها مساسا للتعاون الدولي بين الحكومات وسيادة القانون على الساحة الدولية.  

وفي ذات السياق، اعتبر لجوء الولايات المتحدة الى الإجراءات الأحادية والقسرية ضد وزير خارجية دولة عضوة في منظمة الأمم المتحدة بأنها ضربة للدبلوماسية الدولية وإنتهاكا لأسس ومبادئ القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة وخرقا لإلتزامات الحكومة الأميركية وفقا للإتفاقية المبرمة بين هذا البلد والأمم المتحدة في العام 1947. 

وفي جانب آخر من رسالته، أكد مندوب إيران الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف على مسؤولية جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في حماية القانون الدولي والدبلوماسية ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وشدد ضرورة عدم السماح للأحادية الأميركية المدمرة والتي تنم عن عدم شعورها بالمسؤولية بأن تؤدي الى تقويض سيادة القانون على الصعيد الدولي والمساس بالمنظومة الدبلوماسية الدولية التي نحن اليوم بأمس الحاجة لها وأكثر من أي وقت مضى للخروج من التوترات والصراعات الدولية المعقدة.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =