الحظر على ظريف فضح الاهداف الاميركية الحقيقة ضد ايران

موسكو/7اب/اغسطس/ارنا - قال رئيس "برامج مجلس الشؤون الدولية الروسي"، ايفان تيموفييف، ان "قرار الولايات المتحدة الامريكية مؤخرا بفرض الحظر على وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف يكشف عن حقيقة الاهداف الاميركية ضد ايران".

واضاف تيموفييف اليوم الاربعاء في حديث لمراسل "ارنا"، ان "فرض الحظر على ظريف اظهر ايضا بان واشنطن لاترغب في معالجة خلافاتها مع ايران عن الطرق الدبلوماسية وهي ستواصل زيادة التوتر في المنطقة".
واعتبر الخبير الروسي، فرض الحظر على وزير الخارجية الايراني بانه ياتي في سياق زيادة الضغط على طهران؛ مؤكدا : ان الولايات المتحدة لن تتمكن من استهداف الدبلوماسية الايرانية بفرض الحظر على وزير خارجيتها اذ ان الجهاز الدبلوماسي الايراني قادر على مواجهة مثل هذه الاجراءات.
وتابع : ان ترامب لايريد الحرب مع ايران كما ان الايرانيين لايرغبون ايضا في خوضها؛ منوها بضرورة الاستفادة من هذه الفرصة لازالة التوترات.
كما تطرق تيموفييف الى تعاون ايران الجيد مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لحد الان والخطوات الجبارة التي اقدمت عليها في اطار بناء الثقة على صعيد برنامجها النووي ؛داعيا طهران الى مواصلة تدابيرها الذكية بما فيها زيادة التعاون مع هذه الوكالة من اجل خفض الضغوط.
واكد الخبير الروسي على دعم بلاده لايران في مواجهة الحظر الاميركي، وسعيها جاهدة لتعزيز العلاقات بين طهران وموسكو في اطار الالية المالية الخاصة "اینستکس" التی دشنها الاتحاد الاوروبي للتجارة مع ايران.
انتهى**2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =