الخارجية : الاجتماعات المريبة تزعزع استقرار وامن المنطقة

طهران / 8 اب / اغسطس / ارنا – ندّد المتحدث باسم وزارة الخارجية "سيد عباس موسوي" بالاجراءات المناوئة للجمهورية الاسلامية من جانب النظام البحريني والمتمثلة في عقد اجتماعات مريبة؛ واصفا هذه اللقاءات بانها تؤدي الى زعزعة الامن والاستقرار في المنطقة.

وافاد القسم الاعلامي بوزارة الخارجية، اليوم الخميس، ان موسوي وفي معرض التعليق على استضافة المنامة لاجتماع حول "امن الملاحة البحرية"، اذ ندّد بهذا الاجراء المناوئ من جانب حكومة البحرين والمتمثل في عقد اجتماعات مريبة واستفزازية فضلا عن التهم المدرجة في البيان الصادر مؤخرا عن وزارة خارجية هذا البلد ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، وصف هذه اللقاءات انها خطوة باتجاه زعزعة الاستقرار والامن وتمهيدا لتدخل القوات (الاجنبية) القادمة من خارج المنطقة والكيان الصهيوني في شؤون منطقة الخليج الفارسي.
ودعا المتحدث باسم الخارجية، المسؤولين البحرينيين الى الكفّ عن التحركات والاجراءات غير الحكيمة واتخاذ مواقف بناءة بدل القيام بالدور اللوجستي في سياق عقد هذه الملتقيات.
وتابع موسوي : ان امن الدول الاقليمية لن يتجزأ ولا يمكن للبعض ان ينعموا بالامن على حساب امن الآخرين؛ ان المتوقع من دول المنطقة هو ان تتحلى بالحكمة والبصيرة للحؤول دون تدخلات الاجانب المثيرة للفوضى في الشؤون الاقليمية.
علما، ان وزارة الخارجية الامريكية اعلنت في بيان، انه "في سياق برنامج فرق العمل التابعة لاجتماع وارسو، تقرر عقد اجتماع على مدى يومي 21 و22 اكتوبر تحت عنوان امن الملاحة الجوية والبحرية باستضافة العاصمة البحرينية المنامة".
وفي وقت سابق من ذلك، صرّح مندوب امريكا الخاص في شؤون ايران "برايان هوك" بقعد هذا الاجتماع دون ان يحدد تاريخا له.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =